الخطيب لـ"نصر الله": لا نريد تحرير فلسطين على حساب دماء السوريين

الرابط المختصرhttp://khaleej.online/g37qqq

الشيخ الخطيب قال إن نصر الله يدعي تحرير فلسطين

Linkedin
Google plus
whatsapp
الثلاثاء، 29-01-2019 الساعة 08:58

انتقد الشيخ كمال الخطيب، نائب رئيس الحركة الإسلامية في الداخل المحتل عام 48 (قبل الحظر الإسرائيلي)، تصريحات الأمين العام لمليشيا "حزب الله" اللبناني، حسن نصر الله، حول تحرير فلسطين، معتبراً أن هذا التحرير سيكون على حساب دماء السوريين.

وتسبّبت هذه المليشيا اللبنانية وإيران، اللتان تساندان نظام بشار الأسد في سوريا، بمقتل وإصابة وتشريد ملايين المدنيين.

وعلّق نصر الله في مقابلة له مع قناة "الميادين" اللبنانية، السبت الماضي، على الممارسات الإسرائيلية على الحدود اللبنانية، متوعّداً أنه في حال شُنّت أي عملية باتجاه لبنان أو أي أفراد تابعين لحزب الله في سوريا أيضاً، فستندم "إسرائيل"، وسيتعاملون مع الأمر بأنه حرب.

وقال الخطيب في تغريدة له عبر حسابه في موقع "تويتر": إن "حسن نصر الله قال إن حزبه خرج بتجربة غنية عبر مشاركته في القتال إلى جانب بشار الأسد.. قصد أن يقول إن دماء السوريين كانت ميداناً ومختبراً للتجارب والتدريب واكتساب الخبرة".

وتابع الخطيب في تغريدته، أمس الاثنين: إنه "وبهذه التجربة الغنية بعد مئات آلاف الشهداء يدّعي حسن نصر الله أنه سيحرّر فلسطين والقدس، لا والله، لا نريد".

وأكد أن "فلسطين والقدس أطهر من أن يحرّرها من اعتدوا على حرمات السوريين ودمائهم وأعراضهم".

وبيّن أن "القدس فتحها عمر بن الخطاب من الروم، وحرّرها صلاح الدين من الصليبيين، هذه القدس لن يحرّرها من الإسرائيليين من يكرهون ويشتمون عمر وصلاح".

وجدير بالذكر أن هذه الأيام تشهد توتراً بين "إسرائيل" وإيران عبر قواتها الموجودة في سوريا؛ على وقع الغارات الإسرائيلية على مواقع إيرانية، يقول الاحتلال إنها تشكّل خطراً على حدوده.

وأدّت هذه التوترات إلى حرب تصريحات بين "إسرائيل" وحلف إيران، إذ اعتبرت الأخيرة أن "تحرير الأراضي المحتلة ونهاية الكيان الصهيوني سيكونان في أي حرب جديدة يشعلها بالمنطقة".

مكة المكرمة