"الخليج أونلاين" يكشف عن موعد الإضراب المفتوح للأسرى الفلسطينيين

الرابط المختصرhttp://khaleej.online/LvjmXp

الأسرى قرروا الدخول بالإضراب قبل شهر رمضان المبارك

Linkedin
Google plus
whatsapp
الأحد، 24-03-2019 الساعة 17:20

كشف رئيس نادي الأسير الفلسطيني، قدورة فارس، عن نية الأسرى داخل سجون الاحتلال الإسرائيلي الدخول في إضراب مفتوح عن الطعام قبل بداية شهر رمضان القادم؛ احتجاجاً على مواصلة إدارة السجون الإسرائيلية تركيب أجهزة تشويش مضرة بصحتهم في السجون.

وأكد فارس في تصريح لـ"الخليج أونلاين"، اليوم الأحد، أن الأسرى بدؤوا بالفعل بخطوات تصعيدية ضد مصلحة السجون الإسرائيلية، قبل خوضهم الإضراب عن الطعام، إذ حلوا التنظيمات داخل السجون، في خطوة هدفها الضغط على الاحتلال لتنفيذ مطالبهم.

وقال فارس: إنّ "حل التنظيمات يعني تنصل الهيئات القيادية عن مسؤوليتها داخل السجون، وهذا سيخلق قلقاً شديداً وإرباكاً، وعدم وجود قيادات داخل السجون تتفاوض معها مصلحة السجون الإسرائيلية، وحل قضية كل أسير على حدة دون وجود أي مسؤولين عنهم".

وبيّن أنه في حالة استجابة مصلحة السجون الإسرائيلية ووزارة الأمن الداخلي لمطالب الأسرى التي حددوها، فسيتراجعون عن الإضراب، ولكن في حالة لم تستجب فسيدخل الأسرى في إضرابهم حتى تحقيق مطالبهم بالكامل.

وأشار إلى أن الإضراب سيبدأ من رؤساء الهيئات القيادية، ثم الأسرى في جميع السجون الموجود بها الأسرى الفلسطينيون.  

يشار إلى أن سلطات الاحتلال بدأت بتركيب أجهزة تشويش في جميع السجون الموجود بها أسرى فلسطينيون؛ بزعم عدم تمكنهم من إجراء أي مكالمات من داخل زنازينهم مع ذويهم.

وتعتقل "إسرائيل" 1200 فلسطيني في سجن "عوفر"، غربي رام الله وسط الضفة الغربية.

ووفق إحصائيات رسمية صادرة عن هيئة شؤون الأسرى، فقد وصل عدد المعتقلين الفلسطينيين إلى 6 آلاف معتقل.

ومن بين المعتقلين 250 طفلاً و54 معتقلة، و450 معتقلاً إدارياً (معتقلون بلا تهمة)، و1800 مريض، بينهم 700 بحاجة إلى تدخل طبي عاجل.

مكة المكرمة