"الخليج أونلاين" يكشف عن وصول قوات كومندوز ألمانية إلى بغداد

500 مقاتل كومندوز ألماني حطوا في مطار بغداد الدولي برفقة 40 آلية متنوعة

500 مقاتل كومندوز ألماني حطوا في مطار بغداد الدولي برفقة 40 آلية متنوعة

Linkedin
Google plus
whatsapp
الأحد، 04-10-2015 الساعة 11:11


كشفت مصادر خاصة لـ"الخليج أونلاين" عن وصول قوات كومندوز ألمانية إلى العاصمة العراقية، برفقة آليات تم استقبالها مؤخراً من قبل كبار القادة الأمريكيين في مطار بغداد الدولي.

وقال مصدر مقرب من السفارة الأمريكية في بغداد، طلب عدم كشف هويته: إن "كبار قادة القوات الأمريكية في العراق استقبلوا، الأسبوع الماضي، 500 مقاتل كومندوز ألماني، حطوا في مطار بغداد الدولي برفقة 40 آلية متنوعة، بينها مدرعات وعجلات عسكرية خاصة بالقوات الألمانية".

وأضاف: "القوات الألمانية ستشترك مع نظيرتها الأمريكية في قتال تنظيم داعش"، كاشفاً أن "التحالف الرباعي الأخير، ودخول روسيا في القتال داخل الأراضي السورية، تطلب وجود معادلة للقوى في المنطقة، سعت الولايات المتحدة إلى إيجاده بالتحالف مع ألمانيا".

وكانت روسيا وإيران والعراق وسوريا أسسوا مؤخراً حلفاً، أكدت الحكومة العراقية أنه يرمي إلى تعاون استخباري يفضي إلى القضاء على تنظيم "الدولة"، في حين باشرت روسيا، الأربعاء الماضي، تنفيذ أولى ضرباتها الجوية في سوريا، في نفس اليوم الذي خول البرلمان الروسي الرئيس فلاديمير بوتين شن هذه الضربات.

المصدر أكد أن "الأيام القادمة ستكشف اشتراك دول أخرى للدخول في حلف كبير تقوده أمريكا"، لافتاً إلى أنه في المقابل "ستدخل دول أخرى إلى جانب روسيا".

وأشار إلى أن "أمريكا تعلم جيداً حقيقة التدخل الإيراني في العراق، وهيمنتها على مراكز القرار فيه"، موضحاً أن "المليشيات التي تم استبعادها من قبل القوات الأمريكية من المشاركة في معارك بالعراق ضد تنظيم "الدولة" سلكت طرقاً أخرى لِليِّ ذراع أمريكا".

وبيّن أن "عمليات خطف وتهديدات انتهجتها المليشيات وفق ما تمليه عليها إيران، كانت أحد أسباب الوجود الدولي القوي في العراق"، مؤكداً أن "أمريكا مطلعة بشكل كبير على نوايا إيران في المنطقة".

وكانت مليشيات مسلحة اختطفت مطلع سبتمبر/أيلول الماضي عمالاً أتراكاً، ثم أطلقتهم مؤخراً، وفي تصعيد للعداء وإظهار للقوة هدد حزب الله العراقي، بعد يومين من خطف العمال الأتراك، على لسان أحد قيادييه، بخطف السفير الأمريكي ببغداد.

مكة المكرمة