"الدولة" يشن هجوماً قرب الرمادي والتحالف يقصف مفخخاته

التحالف الدولي قصف ثلاث سيارات انتحارية للتنظيم

التحالف الدولي قصف ثلاث سيارات انتحارية للتنظيم

Linkedin
Google plus
whatsapp
الاثنين، 04-04-2016 الساعة 11:41


شنّ تنظيم الدولة، اليوم الاثنين، هجوماً عنيفاً على ناحية البغدادي غرب الرمادي في محافظة الأنبار العراقية غرب البلاد، فيما قصف طيران التحالف ثلاث سيارات مفخخة يقودها انتحاريون، بحسب ما أفاد مسؤول عسكري عراقي.

وقال اللواء علي إبراهيم دبعون: إن "تنظيم داعش الإرهابي شنّ صباح اليوم الاثنين، هجوماً عنيفاً بواسطة عناصر للتنظيم وعجلات مفخخة يقودها انتحاريون؛ على الحي السكني في ناحية البغدادي (90 كم غرب الرمادي)"، مشيراً إلى أن "الهجوم جاء من ثلاثة محاور، الشمال، والشمال الغربي، والغرب، باتجاه مركز ناحية البغدادي"، وفق ما أفادت وكالة الأناضول.

وأضاف: إن "القوات الأمنية، بكافة تشكيلاتها وصنوفها، تخوض الآن مواجهات واشتباكات عنيفة ضد عناصر تنظيم داعش المهاجمين"، مشيراً إلى "الإسناد" الذي قدمه طيران التحالف الدولي للقوات العراقية ومقاتلي العشائر "من خلال قصف وتدمير ثلاث عجلات مفخخة يقودها انتحاريون حاولوا الهجوم على خطوط الصد وتلك القوات".

وكشف العقيد وليد الدليمي، الضابط العسكري بالجيش في الأنبار، عن سقوط قتلى وجرحى من القوات الأمنية ومقاتلي العشائر؛ نتيجة المواجهات والاشتباكات المستمرة بين تلك القوات ضد عناصر تنظيم داعش المهاجمين"، دون أن يحدد عدد القتلى.

من جانبها قالت خلية الإعلام الحربي التابعة لوزارة الدفاع العراقية في بيان لها: إن "القوات الأمنية في قيادة عمليات بغداد أحبطت محاولة تعرض للعدو (تنظيم الدولة) في منطقة المعامير جنوب الفلوجة"، مشيراً إلى "تكبيد العدو خسائر كبيرة".

يشار إلى أن ناحية البغدادي الواقعة غرب الرمادي تعد إحدى أبرز المناطق العراقية في الأنبار؛ لكونها تضم قاعدة عين الأسد العسكرية والجوية التي توجد فيها القوات العراقية وقوات التحالف الدولي، والتي تستخدمها لإدارة العمليات العسكرية ضد داعش في الأنبار.

مكة المكرمة