الديلي تلغراف: إيران لن تتمكن من توفير وقود لمفاعلها النووي

مفاعل بوشهر الإيراني

مفاعل بوشهر الإيراني

Linkedin
Google plus
whatsapp
السبت، 22-11-2014 الساعة 11:40


قالت صحيفة الديلي تلغراف البريطانية، السبت: إن إيران لن تتمكن من توفير الوقود اللازم لتشغيل مفاعلها النووي في بوشهر؛ بسبب احتكار روسيا لهذا النوع تحديداً.

وأوضحت الصحيفة، في مقال لديفيد بلير، أن تعطل المفاوضات بين إيران والغرب كل هذه المدة يعود أساساً إلى موقف كلٍّ من واشنطن وطهران، حيث ركز الطرفان على موضوع عدد أجهزة الطرد المركزي التي يمكن لطهران الإبقاء عليها، دون الحديث عن إمكانية وصول تلك الأجهزة إلى صناعة السلاح النووي أم لا.

ويرى الكاتب أن أغلب أجهزة الطرد المركزي التي تملكها إيران قديمة، فبعضها يعود إلى فترة الخمسينيات من القرن الماضي، وهي بحسب الكاتب، غير مناسبة تماماً.

وأضاف الكاتب أن إيران تملك أيضاً أجهزة أكثر قامت بشرائها من العالم النووي الباكستاني عبد القدير خان، وقد نجح في سرقة تصاميمها من أوروبا.

ويرى الكاتب أن التركيز على عدد أجهزة الطرد المركزي التي يمكن أن تملكها إيران، لا معنى له، لكونها عاجزة على توفير وقود له، لأن المفاعل صناعة روسية، وروسيا وحدها تحتكر نوعية الوقود الذي يعمل على تشغيل المفاعل.

ويرى الكاتب أن الدول المشاركة في المفاوضات النووية تطلب فرض الشفافية التامة على البرنامج النووي الإيراني، وإمكانية إطلاع المراقبين على الملفات السرية كافة، وليس على أجهزة الطرد المركزي فقط، التي هي أصلاً عاجزة عن تمكين إيران من إنتاج السلاح النووي.

وتتواصل، السبت، في فيينا المفاوضات الماراثونية بين إيران والدول الكبرى للتوصل إلى اتفاق تاريخي حول البرنامج النووي لطهران، فيما أعلن البيت الأبيض، الجمعة، أنه لا تزال هناك "خلافات كبيرة" في المفاوضات المستمرة في العاصمة النمساوية "فيينا".

وقال "إريك شولتز"، المتحدث باسم الرئاسة الأمريكية: "سأكون صادقاً؛ لا تزال هناك تباينات كبيرة". مضيفاً: "نخوض سباقاً مع الوقت. المهلة النهائية هي الاثنين، وفريقنا يعمل من دون كلل للتوصل إلى اتفاق".

ترجمة: منال حميد

مكة المكرمة