الديوان الأميري: أمير الكويت أجرى عملية جراحية ناجحة

الرابط المختصرhttp://khaleej.online/XR1eYQ

أمير الكويت يلقب بـ"عميد الدبلوماسية"

Linkedin
whatsapp
الأحد، 19-07-2020 الساعة 11:33

قال الديوان الأميري الكويتي، اليوم الأحد، إن أمير البلاد الشيخ صباح الأحمد الجابر الصباح، أجرى عملية جراحية تكللت بالنجاح، بعد يوم من إعلانه دخول المستشفى لإجراء فحوصات طبية.

ونقلت وكالة الأنباء الكويتية (كونا)، عن وزير شؤون الديوان الأميري، الشيخ على جراح الصباح، قوله: إن العملية الجراحية "تكللت، بفضل الله ومنّته، بالتوفيق والنجاح".

وأكمل قائلاً: "مبتهلين إلى الباري عز وجل، أن ينعم على سموه بالشفاء العاجل ويديم عليه موفور الصحة وتمام العافية".

ولم يوضح الوزير طبيعة العملية وتفاصيلها.

بدورها ذكرت وكالة الأنباء القطرية (قنا)، أن أمير قطر الشيخ تميم بن حمد آل ثاني، بعث ببرقية تهنئة إلى أمير الكويت "بمناسبة نجاح العملية الجراحية التي أجريت له"، متمنياً له موفور الصحة ودوام العافية.

وكان وزير الديوان الأميري قد قال أمس السبت، إن أمير البلاد أصدر أمراً أميرياً بتكليف ولي العهد الشيخ نواف الأحمد الجابر الصباح، ممارسة بعض الاختصاصات الأميرية الدستورية "مؤقتاً".

وكانت وكالة الأنباء الكويتية الرسمية قد نقلت في وقت سابق من السبت، عن الديوان الأميري، أن أمير البلاد دخل إلى المستشفى لإجراء بعض الفحوص الطبية.

وتلقى الشيخ صباح، اتصالين هاتفيين من أمير دولة قطر، والعاهل السعودي الملك سلمان بن عبد العزيز، للاطمئنان على صحته، فيما أشارت الوكالة الكويتية الرسمية إلى أن الأمير أعرب عن شكره وتقديره لاتصالهما.

كان رئيس مجلس الأمة (البرلمان) الكويتي، مرزوق الغانم، أعلن الخميس الماضي، عن إجراء الأمير فحوصاته الطبية الروتينية هذا الأسبوع.

تجدر الإشارة إلى أن أمير الكويت (91 عاماً)، تولى مقاليد الحكم بالبلاد، في 29 يناير 2006، تزامناً مع ذكرى الاستقلال (25 فبراير)، والذكرى الـ28 للتحرير (26 فبراير).

وسبق أن تسلم عديداً من المهام الرسمية؛ أبرزها منصب وزير الخارجية، ووزير الإعلام، ونائب رئيس مجلس الوزراء، ثم رئيس مجلس الوزراء.

مكة المكرمة