الرئيس الجزائري يحظر المظاهرات بكل أنواعها بسبب كورونا

الرابط المختصرhttp://khaleej.online/7X5m21

اعتبر أن الوباء المتفشي مسألة أمن وطني

Linkedin
whatsapp
الأربعاء، 18-03-2020 الساعة 09:38

فرض الرئيس الجزائري عبد المجيد تبون حظر الاحتجاجات والمسيرات بجميع أشكالها، ضمن خطة لمواجهة فيروس "كورونا" المستجد، تضمنت إجراءات مختلفة.

وقال تبون، في كلمة بثها التلفزيون الرسمي الثلاثاء، إنه "تقرر منع التجمعات والمسيرات كيف ما كانت وتحت أي عنوان"، في إشارة إلى مسيرات الحراك الشعبي كل ثلاثاء وجمعة.

وأردف: "الوباء المتفشي مسألة أمن وطني وصحي تهم الجميع، حتى لو أدى الأمر إلى تقييد الحريات مؤقتاً لأن حياة المواطنين فوق كل اعتبار وقبل كل شيء".

وسبق أن أعلنت وزارة الصحة الجزائرية تسجيل 5 إصابات جديدة بالفيروس، في عدة محافظات يوم الاثنين الماضي، بشكل يرفع عدد الحالات في البلاد إلى 60.‎

وفرضت السلطات الجزائرية قيوداً على معظم السفر الخارجي، وأغلقت المساجد، وحثت المواطنين على الالتزام بالتدابير الإجرائية لمنع انتشار الفيروس بشكل أكبر.

ولم تنقطع مسيرات الحراك الشعبي المطالبة بالتغيير الجذري للنظام الحاكم في الجزائر منذ 22 فبراير 2019، كل ثلاثاء وجمعة، مع تمكنها من إجبار الرئيس السابق عبد العزيز بوتفليقة على التنحي من منصبه وعدم ترشحه لفترة رئاسية جديدة، بعد أن استمر في الحكم عشرين عاماً.

وبسبب كورونا شهدت مسيرة الطلبة الأسبوعية بالجزائر العاصمة، الثلاثاء، حضوراً محدوداً للمتظاهرين، للمرة الأولى منذ فبراير 2019.

ولوحظ خروج نحو 300 مشارك في المسيرة، غلب عليهم النسوة وكبار السن، وارتدى كثير منهم أقنعة واقية، بعد انتشار دعوات للتعقل ووقف الحراك مؤقتاً بسبب فيروس كورونا.

مكة المكرمة