الرئيس الجزائري يعين أكاديمياً لتشكيل الحكومة الجديدة

الرابط المختصرhttp://khaleej.online/X8pRB4

الحكومة الجديدة ستخلف حكومة صبري بوقادوم

Linkedin
Google plus
whatsapp
السبت، 28-12-2019 الساعة 16:24

كشفت وسائل إعلام جزائرية، اليوم السبت، أن رئيس البلاد عبد المجيد تبون، كلف عبد العزيز جراد، تشكيل حكومة جديدة.

وذكر التلفزيون الرسمي، أن تبون كلف عبد العزيز جراد، وأعفى وزير الشؤون الخارجية، صبري بوقادوم، من الوزارة الأولى (رئاسة الوزراء).

وقال رئيس الوزراء المكلف، عبد العزيز جراد، للتلفزيون الجزائري: إنه "وجب العمل مع جميع الأطراف من كفاءات ومواطنين وكوادر؛ لمواجهة التحديات الراهنة والخروج من الأزمة".

وأضاف جراد: "الجزائر في مواجهة تحديات اقتصادية واجتماعية وأمام تحدٍّ كبير لاسترجاع الثقة في المجتمع".

كما توجَّه "جراد" بالشكر إلى الرئيس تبون على "الثقة التي وضعها في شخصه".

​​

من هو عبد العزيز جراد؟

وُلد عبد العزيز جراد بولاية خنشلة في الشرق الشمالي الجزائري، في 12 فبراير 1954، وهو أب لأربعة أطفال. حصل جراد على البكالوريوس في العلوم السياسية عام 1976 وشهادة الدكتوراه في التخصص ذاته من جامعة باريس عام 1981.

وبدأ "جراد"، وفق ما وجده "الخليج أونلاين" عنه، حياته الأكاديمية من خلال التدريس في عدد من الجامعات والمعاهد الدراسية الجزائرية، إلى أن حصل على رتبة أستاذ جامعي عام 1992، إضافة إلى وجود مؤلفات ومقالات له في العلوم السياسية والعلاقات الدولية.

وشغل "جراد" منصب أستاذ بمعهد العلوم السياسية في العاصمة الجزائر وعمِل محللاً سياسياً، كما سبق أن عُيِّن أميناً عاماً برئاسة الجمهورية في عهد الرئيس الأسبق اليامين زروال (1995-1999).

وقبلها كان "جراد" مستشاراً دبلوماسياً في عهد الرئيس الأسبق علي كافي، فضلاً عن توليه منصب مدير "المدرسة العليا للإدارة" مدة 5 سنوات.

كما عمِل مديراً عاماً للوكالة الجزائرية للتعاون الدولي (1996-2000)، وأميناً عاماً لوزارة الخارجية بين عامَي 2001 و 2003. وأدى رئيس الوزراء الجزائري الجديد واجب الخدمة الوطنية من 1984 إلى 1986.

جدير بالذكر أن تبون تولى، في 19 ديسمبر الجاري، مهامه رئيساً للجمهورية الجزائرية عقب أدائه اليمين الدستورية في حفل رسمي، وذلك إثر فوزه من الدورة الأولى بالانتخابات الرئاسية التي جرت في الـ12 من الشهر الحالي، في حين اعتبرها الحراك الشعبي "غير شرعية".

جراد

 

مكة المكرمة