الرئيس العراقي: لا يحق للقوات الأمريكية في البلاد مراقبة إيران

الرابط المختصرhttp://khaleej.online/GYxnRJ

أكد برهم صالح سعي العراق لتطوير العلاقات مع جيرانه وضمن ذلك إيران

Linkedin
Google plus
whatsapp
الاثنين، 04-02-2019 الساعة 13:05

أعلن الرئيس العراقي برهم صالح، اليوم الاثنين، أن الرئيس الأمريكي دونالد ترامب لم يطلب إذناً من العراق لمراقبة إيران من خلال القوات الأمريكية الموجودة في العراق.

ونقلت وكالة "رويترز" عن "صالح" قوله، خلال منتدى عُقد في بغداد، أن "القوات الأمريكية في العراق موجودة بموجب اتفاق بين البلدين، ومهمتها مكافحة الإرهاب"، وذلك رداً على إعلان نظيره الأمريكي اعتزامه إبقاء قوات بلاده في العراق لـ"مراقبة إيران".

وأضاف "صالح": إن "الحكومة طلبت إيضاحات بشأن أعداد القوات الأمريكية الموجودة في العراق ومهمتها"، مؤكداً أنه "لا يحق للقوات الأمريكية بالعراق التصرف في أي أمر إلا من خلال الاتفاقية الموقعة".

وأشار إلى سعي بلاده لتطوير العلاقات مع جيرانها، وضمن ذلك إيران.

من جهته، أعرب نائب رئيس البرلمان العراقي، حسن الكعبي، أمس الأحد، عن رفضه تصريحات ترامب. وقال: إن "مجلس النواب سيعمل على تشريع قانون يتضمن إنهاء العمل بالاتفاقية الأمنية مع الولايات المتحدة".

وفي وقت سابق من أمس الأحد، قال ترامب، خلال إطلالته في برنامج "Face the Nation" المذاع على قناة "سي بي إس" الأمريكية: إن "كل ما أريده أن يكون بإمكاني المراقبة، لدينا قاعدة عسكرية رائعة وغالية التكلفة في العراق، وهي مناسِبة جداً لمراقبة الوضع بجميع أجزاء منطقة الشرق الأوسط المضطربة، وهذا أفضل من الانسحاب".

وأضاف ترامب: إن "بعض العسكريين الأمريكيين الذين سيُسحبون من سوريا سينضمون إلى القوات الأمريكية الموجودة في العراق".

وفجّرت زيارة ترامب المفاجئة للعراق، في 26 ديسمبر الماضي، دون لقاء أي من مسؤولي بغداد، غضب قوى سياسية عراقية، رأت فيها "انتهاكاً" للأعراف الدبلوماسية، والسيادة العراقية، وتعاملاً ينُمُّ عن "الاستعلاء".

مكة المكرمة