الرئيس العراقي يقدم استقالته للبرلمان تأييداً للمحتجين

الرابط المختصرhttp://khaleej.online/8R5zVn

الرئيس العراقي "برهم صالح"

Linkedin
Google plus
whatsapp
الخميس، 26-12-2019 الساعة 15:45

وقت التحديث:

الخميس، 26-12-2019 الساعة 20:08

وضع الرئيس العراقي "برهم صالح"، استقالته بتصرف البرلمان، بعد تعثر اختيار رئيس للحكومة يحظى بقبول الشارع العراقي المنتفض.

وأبلغ "صالح" البرلمان، رفضه تكليف أسعد العيداني بتشكيل الحكومة الجديدة، وذلك بعد رفض للأخير في ساحات التظاهر باعتباره وجهاً من وجوه الطبقة السياسية الحاكمة.

وأضاف الرئيس العراقي، أنه يفضل الاستقالة على تكليف مرشح يرفضه المحتجون بتشكيل الحكومة.

وقال صالح: "أضع استعدادي للاستقالة من منصبي أمام البرلمان ليقرروا ما يرونه مناسباً"، مشدداً على أنه يرفض تكليف العيداني لمنصب رئاسة الوزراء.

وفور تقديمه لاستقالته، غادر الرئيس العراقي بغداد متجهاً إلى مسقط رأسه في السليمانية، شمالي البلاد.

وكانت اللجنة المنظمة للتظاهرات في العراق أعلنت، الخميس الماضي، رفضها ترشيح أسعد العيداني، لرئاسة الحكومة، محملين إياه المسؤولية عن قتل المتظاهرين في محافظته.

والعيداني، هو ثالث مرشح يعلن المحتجون رفضهم تكليفه للمنصب، بعد عضو البرلمان محمد شياع السوداني، ووزير التعليم العالي في الحكومة المستقيلة قصي السهيل.

والخميس الماضي، انتهت المهلة الدستورية لتكليف مرشح لتشكيل الحكومة المقبلة، إلا أن رئاسة الجمهورية حددت الأحد الماضي، آخر يوم للمهلة، وذلك من دون احتساب أيام العطل ضمن المهلة الرسمية.

وأجبر المحتجون حكومة عبد المهدي على الاستقالة، مطلع ديسمبر/ كانون الأول الجاري، ويصرون على رحيل ومحاسبة كل النخبة السياسية المتهمة بالفساد وهدر أموال الدولة، والتي تحكم منذ إسقاط نظام صدام حسين عام 2003.

مكة المكرمة