الرد القطري على المطالب الـ13 يصل دول الحصار

وزير الدولة لشؤون مجلس الوزراء الكويتي سلم الرد للجبير

وزير الدولة لشؤون مجلس الوزراء الكويتي سلم الرد للجبير

Linkedin
whatsapp
الأربعاء، 05-07-2017 الساعة 08:10


تسلّمت السعودية، قبل منتصف ليل الثلاثاء/ الأربعاء، رد قطر على مطالب الدول التي تقاطعها منذ نحو شهر، بحسب الإعلام السعودي.

وقالت وزارة الخارجية السعودية، على صفحتها في "تويتر"، إن الوزير عادل الجبير تسلّم في جدة، غربي المملكة، من وزير الدولة لشؤون مجلس الوزراء الكويتي، محمد عبد الله الصباح، رد قطر على مطالب الدول الأربع التي تقاطعها، دون أن يتم الكشف عن مضمون الرد.

ونشرت وكالة الأنباء السعودية الرسمية بياناً رسمياً قالت فيه: "تلقّت المملكة والإمارات والبحرين ومصر الرد القطري عبر دولة الكويت قبل نهاية المهلة الإضافية، وسيتم الرد عليه في الوقت المناسب".

ويأتي تسلّم الرد قبل انتهاء المهلة المحددة لاستلامه، بعد تمديدها 48 ساعة، تنتهي منتصف ليل الثلاثاء/ الأربعاء.

ومن المقرر أن يعقد وزراء خارجية السعودية والإمارات والبحرين ومصر بالقاهرة (الدول المقاطعة لقطر) اجتماعاً، الأربعاء؛ لدراسة الرد القطري، واتخاذ الخطوات اللازمة تجاهه، بحسب ما أفاد مسؤولون بتلك الدول في تصريحات سابقة.

وبدأت الأزمة الخليجية في 5 يونيو/حزيران الماضي، حين قطعت السعودية والإمارات والبحرين ومصر علاقاتها مع قطر، وفرضت الثلاث الأولى عليها حصاراً برياً وجوياً؛ لاتهامها بـ "دعم الإرهاب"، وهو ما نفته الأخيرة.

وفي 22 يونيو/حزيران الماضي، قدمت السعودية والإمارات والبحرين، عبر الكويت، إلى قطر قائمة تضم 13 مطلباً لإعادة العلاقات معها، بينها إغلاق قناة "الجزيرة"، وأمهلتها 10 أيام لتنفيذها.

وفجر الاثنين، أعلنت السعودية والإمارات والبحرين ومصر، موافقتها على طلب الكويت تمديد المهلة الممنوحة لقطر للرد على مطالبها 48 ساعة؛ "استجابة لطلب أمير الكويت"، تنتهي قبل منتصف ليل الثلاثاء/ الأربعاء.

وفي وقت سابق الثلاثاء، قال وزير الخارجية القطري، الشيخ محمد بن عبد الرحمن آل ثاني: إنه "لا يوجد حل لأي أزمة إلا من خلال طاولة المفاوضات"، عبر حوار يتم على أساس المساواة بين الدول وليس التهديد.

وحول فحوى رد قطر على مطالب دول المقاطعة الذي تم تسليمه للكويت، قال إن الرد جاء في إطار المحافظة على احترام سيادة الدول وفي إطار القانون الدولي.

وجدد وصفه لتلك المطالب بأنها "غير واقعية ولا يمكن تطبيقها"، معتبراً أنها تتضمّن "انتهاك سيادة بلد والتدخّل في شؤونه الداخلية".

مكة المكرمة