الرياض تجدد تأكيدها لحقها بالدفاع عن النفس ضد الحوثيين

الرابط المختصرhttp://khaleej.online/aDqdY7

الاجتماع عقد برئاسة الملك سلمان

Linkedin
whatsapp
الأربعاء، 29-09-2021 الساعة 10:40
- ما الذي أكدته السعودية؟

الاحتفاظ بحقها "الشرعي" في الدفاع عن نفسها في مواجهة ما تتعرض له من هجمات حوثية.

- ما سبب هذه التصريحات؟

بسبب مواصلة الحوثيين تكثيف هجماتهم ضد السعودية خلال الأسابيع الأخيرة. 

جددت السعودية تأكيدها الاحتفاظ بحقها "الشرعي" في الدفاع عن نفسها في مواجهة ما تتعرض له من هجمات من قبل الحوثيين في اليمن.

وقال مجلس الوزراء السعودي في بيانٍ له عقب اجتماعٍ عقده برئاسة العاهل الملك سلمان بن عبد العزيز، مساء الثلاثاء: إنها متمسكة "بحقها الشرعي في الدفاع عن نفسها لمواجهة هجمات الحوثي بالصواريخ الباليستية والطائرات المسيّرة والقوارب المفخخة التي تطلقها بشكل يومي على الأعيان المدنية، وتهديدها للملاحة الدولية، وإمدادات الطاقة العالمية".

وأشادت المملكة بدور قواتها العسكرية وقوات تحالف دعم الشرعية في اليمن؛ لتصديها المستمر لهجمات مليشيا الحوثي، مؤكدة أنها ستتخذ ما يلزم من إجراءات لحماية المملكة.

وثمن المجلس في هذا الصدد "كفاءة قوات الدفاع الجوي الملكي السعودي، وقوات تحالف دعم الشرعية في اليمن بالتصدي وإحباط تلك الأعمال"، التي وصفها بأنها "تستهدف المدنيين والأعيان المدنية بطريقة متعمدة وممنهجة".

ويواصل الحوثيون تكثيف هجماتهم ضد السعودية خلال الأسابيع الأخيرة، حيث جرى تدمير عدة مسيرات حوثية حاولت استهداف منشآت ومدن سعودية، من بينها مطار أبها الدولي.

ومنذ مطلع فبراير الماضي، صعَّدت مليشيا الحوثي عملياتها ضد السعودية من خلال الطائرات المسيَّرة والصواريخ الباليستية، في حين يؤكد "التحالف" إحباط هذه الهجمات، بالتزامن مع ضغوط من الأمم المتحدة وواشنطن والاتحاد الأوروبي لوقف الحرب.

وتقول مليشيا الحوثي إن التصعيد المكثف بالصواريخ الباليستية والطائرات المسيّرة على السعودية يأتي رداً على دعم طيران التحالف للقوات الحكومية.

ويشهد اليمن منذ نحو 7 أعوام صراعاً مسلحاً بين قوات الحكومة الشرعية المدعومة بالتحالف بقيادة السعودية، ومليشيا الحوثي التي اجتاحت العاصمة صنعاء واستولت على السلطة بقوة السلاح، في سبتمبر 2014.

مكة المكرمة