الرياض وأثينا تبحثان التعاون سياسياً واقتصادياً وعسكرياً

الرابط المختصرhttp://khaleej.online/9DP5XE

ولي العهد السعودي ورئيس الوزراء اليوناني في الرياض

Linkedin
whatsapp
الخميس، 28-10-2021 الساعة 11:11

ماذا بحث ولي عهد السعودية مع رئيس وزراء اليونان؟

  • تأسيس صندوق استثماري مشترك.
  • تعزيز حركة السياحة البينية.
  • تعزيز الشراكات الاقتصادية.
  • تعزيز التعاون في مجالات الأمن والدفاع والصناعات العسكرية.

ما أبرز المواقف السياسية التي جاءت في البيان؟

  • احترام الحدود البحرية للدول.
  • إنهاء حرب اليمن سياسياً.
  • عدم استخدام القوة في حل الأزمات.

اتفق ولي العهد السعودي الأمير محمد بن سلمان، ورئيس الوزراء اليوناني كيرياكوس ميتسوتاكيس، على بحث إمكانية تأسيس صندوق استثماري مشترك، وذلك خلال مباحثات جرت بين المسؤولين في الرياض.

وعقد المسؤولان جلسة مباحثات على هامش الزيارة التي أجراها ميتسوتاكيس للرياض لحضور إطلاق مباردة "الشرق الأوسط الأخضر".

وقال الجانبان في بيان، بعد انتهاء الزيارة، إن ولي العهد السعودية ورئيس وزراء اليونان بحثا تأسيس صندوق استثمارات مشترك، وبحثا العلاقات السياسية والاقتصادية والأمنية بين البلدين، وسبل تعزيزها.

كما رحب الجانب السعودي بدخول شركات يونانية في شراكة مباشرة مع نظيرتها السعودية الخاصة في مجالات تحلية المياه ومياه الشرب وخطوط نقل المياه.

ودعا ولي العهد السعودي أيضاً إلى دخول الشركات اليونانية في مشروعات معالجة مياه الصرف الصحي، وبناء السدود، وتنظيم أنشطة تجارية في المجال الزراعي لمناقشة إمكانيات الاستثمار في الصناعات الزراعية والغذائية والسمكية والحيوانية.

كما تبادل المسؤولان وجهات النظر في عدد من القضايا المشتركة إقليمياً ودولياً، بحسب البيان.

وبحث الجانبان فرص التعاون المستقبلية وتسهيل التفاعل بين المستثمرين من البلدين، وتمكين الشراكات الاستثمارية في إطار رؤية 2030.

وشدد الجانبان على ضرورة تعظيم التعاون في مجال الطاقة المتجددة والصناعات العسكرية والدوائية.

ودعا الطرفان إلى تفعيل ما تم التوصيل إليه من اتفاقيات عبر مجلس الأعمال السعودي اليوناني.

تعاون أمني وسياسي

واتفق الجانبان على رفع مستوى وجاهزية القوات المسلحة في البلدين عبر تعزيز المناورات والتدريبات المشتركة، وتنسيق التعاون وتبادل الخبرات في مجالات الدفاع والأمن والصناعات العسكرية.

وشدد الاجتماع على ضرورة تعظيم حركة السياحة بين الجانبين، والعمل على إطلاق مزيد من المبادرات في هذا الشأن.

واتفق الطرفان على ضرورة قيام المجتمع الدولي بمسؤولياته فيما يتعلق بحماية حدود الدول بما يحفظ أمن واستقرار المنطقة.

ونقل البيان تأكيد الطرفين أهمية احترام الحقوق البحرية للدول وفق القانون الدولي، وعدم استخدام القوة في النزاعات الحدودية البحرية.

واتفق الطرفان على ضرورة تسوية الأزمة اليمنية سلمياً ووفق المخرجات الدولية والمبادرات السعودية والأممية.

ودان البيان الهجمات المتواصلة التي يشنها الحوثيون اليمنيون على المملكة ومناطقها الحيوية، وشدد على ضرورة تعزيز الشراكة في مجال مكافحة الإرهاب.

وشاركت السعودية هذا العام في مناورات عسكرية باليونان، كما بدأت الأخيرة نقل بطاريات صورايخ باتريوت للمملكة في إطار اتفاق لتعزيز دفاعاتها الجوية.

مكة المكرمة