الزهار: المقاومة ستواصل قصفها وألغينا معادلة "تهدئة مقابل تهدئة"

الرابط المختصرhttp://khaleej.online/LNADYJ

محمود الزهار، القيادي في حركة حماس

Linkedin
Google plus
whatsapp
الأحد، 05-05-2019 الساعة 12:31

حمّل محمود الزهار، عضو المكتب السياسي لحركة المقاومة الإسلامية (حماس)، الاحتلال الإسرائيلي المسؤولية الكاملة عن تصاعد الأوضاع الميدانية في قطاع غزة، وخرق تفاهمات التهدئة التي جرت عبر الوسيط المصري.

وقال الزهار في تصريحات خاصة لـ"الخليج أونلاين" اليوم الأحد: إن "تماطل دولة الاحتلال في تنفيذ تفاهمات التهدئة، واستمرارها في حصارها الخانق والمشدد على قطاع غزة، وقتلها لسكانه بدم بارد، هو الذي دفع بهذا التطور الذي لا يمكن قبوله".

وأكد أن رد المقاومة على خروقات جيش الاحتلال وقصفه للمنازل والمؤسسات والأبراج وقتله للمدنيين الآمنين، "لم ولن يتوقف ما دام التصعيد الإسرائيلي قائماً"، مشدداً على أن مفاجآت المقاومة لا تزال تنتظر دورها، وعلى دولة الاحتلال الاستعداد والحذر من رد المقاومة التي تدافع عن شعبها وتحميه.

القيادي في حركة "حماس" أوضح أن معادلة "التهدئة مقابل التهدئة" التي كانت تطبق سابقاً مع "إسرائيل" أُلغيت، ولن نقبل بها في ظل جرائم الاحتلال المستمرة بحق شعبنا، لافتاً إلى أن "اللهث العربي خلف "إسرائيل" والسعي للتطبيع معها يعد من الأسباب التي أعطت الضوء الأخضر للاحتلال للاستمرار في تصعيده وخنقه وحصاره للفلسطينيين".

ويتواصل التصعيد الإسرائيلي على قطاع غزة منذ مساء السبت (4 مايو)، وأسفر حتى هذه اللحظة عن استشهاد 7 فلسطينيين وإصابة 47 آخرين، في حين قُتل إسرائيلي إثر سقوط صاروخ أُطلق من القطاع على منزل بمدينة عسقلان غربي القدس المحتلة.

وأفادت وزارة الصحة باستشهاد: عماد محمد نصير (22 عاماً) وخالد محمد أبو قليق (25 عاماً) من شمالي القطاع، وفلسطين صالح أبو عرار (37 عاماً) وجنينها "عبد الله" داخل أحشائها، وطفلتها صبا محمود أبو عرار (14 شهراً) من شرقي غزة، ومحمود صبحي عيسى (26 عاماً) وفوزي عبد الحميد بوادي (24 عاماً) من المحافظة الوسطى، من جراء العدوان.

وأعلن المكتب الإعلامي للحكومة في غزة أن أكثر من 150 غارة إسرائيلية استهدفت نحو 200 معلم مدني في القطاع.

وفي المقابل، قال جيش الاحتلال الإسرائيلي إن المقاومة أطلقت 430 صاروخاً على أهداف إسرائيلية منذ صباح السبت.

وتحدثت وسائل إعلام عبرية عن سقوط نحو 180 صاروخاً أُطلقت من القطاع على أهداف إسرائيلية خلال اللية الماضية، في حين هاجم جيش الاحتلال 60 هدفاً بالقطاع.

مكة المكرمة