الزياني: التكامل الدفاعي الخليجي بلغ مستوى رفيعاً

عبد اللطيف الزياني

عبد اللطيف الزياني

Linkedin
Google plus
whatsapp
السبت، 15-04-2017 الساعة 09:15


جددت دول مجلس التعاون الخليجي تمسكها بالدفاع عن سيادتها واستقلالها، مؤكدة أن تحقيق الاستقرار ومكافحة الإرهاب، تمثل هدفاً استراتيجياً لها.

وقال الأمين العام للمجلس، عبد اللطيف الزياني، إن المجلس مصمم على الدفاع عن سيادة دوله واستقلالها ومصالحها، مشيراً إلى أن "تحقيق الأمن والاستقرار ومكافحة التنظيمات الإرهابية المتطرفة هدفه الاستراتيجي".

وفي محاضرة ألقاها في كلية القيادة والأركان للقوات المسلحة السعودية، الجمعة، أشاد الزياني بما حققته دول المجلس من "إنجازات بارزة" في مجال التكامل الدفاعي والأمني، بحسب "الحياة" السعودية.

اقرأ أيضاً:

عسيري: لن نسمح أن يتحوّل اليمن إلى ليبيا أخرى

وقال الزياني: إن دول المجلس "تدرك طبيعة التحديات التي تواجهها، وتتعامل مع تلك التحديات بصورة شاملة، وتعتبرها فرصاً لمزيد من التعاون والترابط في سبيل حماية أمنها وتحقيق تطلعات مواطنيها".

وفي هذا الصدد لفت الزياني إلى أن التكامل الدفاعي "بلغ مستوى رفيعاً"؛ حيث تشكّلت قيادة عسكرية موحدة، وأنشئت قوة الواجب البحري (81)، وافتتح مركز العمليات البحرية الموحد في البحرين، فضلاً عن تفعيل مركز العمليات الجوي والدفاع الجوي الموحد، ومواصلة تطوير قوة درع الجزيرة والارتقاء بقدراتها، وفق قوله.

كما أوضح الأمين العام للمجلس أن قادة الخليج يولون اهتماماً كبيراً لتوفير البيئة الآمنة المستقرة والمزدهرة والمستدامة.

ووفق الزياني، فإن دول المجلس "تواصل تعاونها العسكري مع الدول الحليفة، وتسعى إلى زيادة التنسيق في هذا المجال من أجل حماية استقرار المنطقة ومحاربة الإرهاب بأشكاله وتنظيماته والقوى الداعمة له".

مكة المكرمة