الزياني: تغيرات الحلفاء تدفعنا للتحرك الأحادي إن اقتضى الأمر

الأمين العام لمجلس التعاون لدول الخليج العربية

الأمين العام لمجلس التعاون لدول الخليج العربية

Linkedin
whatsapp
الخميس، 18-08-2016 الساعة 08:15


أكد الأمين العام لمجلس التعاون لدول الخليج العربية، عبد اللطيف الزياني، أن الأولويات المتغيرة المحتملة لحلفاء دول مجلس التعاون الدوليين التقليديين دفعت ببعض دول المنطقة إلى "التفكير بالمستقبل بصورة مستقلة، مع التركيز على أهداف متجددة، والاستعداد -إن اقتضى الأمر- للتحرك بشكل أحادي".

وحذر الزياني في كلمة أمام "ملتقى الخليج للأبحاث" السابع، الذي ينظمه مركز الخليج للأبحاث في جامعة كامبريدج البريطانية، الأربعاء، من "تكرار أخطاء الماضي؛ المتمثلة في الفوضى التي أعقبت حرب العراق 2003، أو الاستجابة غير المنظمة لما يسمى بالربيع العربي، التي أدت إلى حدوث فراغ استغلته الجماعات الإرهابية المتطرفة".

وأشار إلى أنه "لا يمكن تحقيق أمن واستقرار دائم في العراق من دون حكومة وطنية شاملة، يتعين عليها إيجاد تسوية سياسية من دون أي تدخل أو تأثير خارجي من جارته الشرقية".

وأكد التزام دول مجلس التعاون بالعملية السياسية في سوريا، منوهاً إلى أن مصير سوريا سيكون وثيق الارتباط بتنظيم الدولة ونهاية لعبته.

وعن العلاقات الخليجية-الإيرانية أعرب الأمين العام عن تطلع دول المجلس إلى أن تلتزم إيران بمبادئ حسن الجوار، وعدم التدخل في الشؤون الداخلية للدول الأخرى، واحترام سيادة دول المنطقة، وأن تتصرف وفقاً للقانون الدولي، مؤكداً أن سلوك إيران هو أحد مفاتيح الاستقرار لمستقبل المنطقة.

مكة المكرمة