السبسي يقول إنه تعرّض لـ"تهديد" من حزب النهضة

الرابط المختصرhttp://khaleej.online/GDw8jB

قال إن القضاء سيكون الفيصل في هذا الأمر

Linkedin
Google plus
whatsapp
الخميس، 29-11-2018 الساعة 19:56

اتهم الرئيس التونسي الباجي قائد السبسي، حزب النهضة بامتلاك "جهاز سري"، في إشارة إلى القضية التي أثارتها هيئة الدفاع عن محمد البراهمي وشكري بلعيد اللذين اغتيلا في 2013 على يد مجهولين.

جاء ذلك خلال إشراف الرئيس التونسي على مجلس الأمن القومي، المنعقد الخميس بقصر الرئاسة بقرطاج، والذي علّق فيه على بيان حركة النهضة الصادر الثلاثاء الماضي.

وقال السبسي في تصريحاته التي اعتبرت أول تصعيد ضد حركة النهضة: "البيان يحمل تهديداً لرئاسة الجمهورية"، لا سيما بعد لقائه، الاثنين، بهيئة الدفاع عن القياديين اليساريين المذكورين.

وكانت النهضة حذرت في بيان لها من "خطورة إقحام مؤسسة الرئاسة بأساليب مُلتوية، بِنِيّة ضرب استقلالية القضاء، وإقحامه في التجاذبات السياسيّة، من طرف المُتاجرين بدم الشهيدين شكري بلعيد ومحمد البراهمي".

واعتبر أن "هذا اللقاء أثار حفيظة حركة النهضة (..) وأنه لن يسمح بهذا التّهديد، وسنلجأ للقضاء الذي سيكون الفيصل في ملف الجهاز السري لحركة النهضة التي وجهت تهديدات لرئيس الجمهورية"، مشيراً إلى أن "العالم أجمع أصبح يعلم به".

وكانت هيئة الدفاع عن بلعيد والبراهمي كشفت، قبل أيام، عن معطيات جديدة عما أسمته الجهاز السري للنهضة، إذ قالت إنه كان يخطط لاغتيال السبسي والرئيس الفرنسي وقتها فرانسوا هولاند.

والثلاثاء، أكد وزير الداخلية التونسية، هشام الفوراتي، أن القضاء استدعى 6 مسؤولين أمنيين للاستماع إلى أقوالهم بشأن قضية الجهاز السري لحركة النهضة، حسب ما ذكرت وكالة الأنباء التونسية.

وقبلها بيوم، أفاد بيان للرئاسة، نشرته على حسابها في فيسبوك، "أن أعضاء الوفد (هيئة الدفاع) قدّموا لرئيس الجمهورية تقريراً حول مستجدّات ملف اغتيال بلعيد والبراهمي، خاصة فيما يتعلّق بالجهاز السرّي لحزب تونسي".

مكة المكرمة