السجن لبريطاني مدى الحياة حاول تجنيد جيش من الأطفال

كان عمر أحمد حق ينوي مهاجمة الشرطة البريطانية

كان عمر أحمد حق ينوي مهاجمة الشرطة البريطانية

Linkedin
Google plus
whatsapp
الأربعاء، 28-03-2018 الساعة 18:26


حُكم، الثلاثاء، بالسجن مدى الحياة على بريطاني كان يُعِدّ لهجمات، وحاول تجنيد "جيش" من الأطفال، حرص على جمعهم في مسجد بعد انتهاء دروسهم.

وكان عمر أحمد حق، (25 عاماً)، يخطط لمهاجمة ثلاثين موقعاً في لندن باستخدام أطفال، بحسب وكالة "فرانس برس".

وقالت الشرطة البريطانية (سكتلنديارد) إن أحمد حق، عمل على "تشريب 55 طفلاً التطرف"، مشيرة إلى أن أعمارهم تتراوح بين 11 و14 عاماً.

وأضافت أنه عرض أمام الأطفال بالمدرسة الدينية، الموجودة داخل مسجد في باركينغ، شرقي لندن، تسجيلات فيديو تتضمن مشاهد "عنف إرهابي هائل"، وجعلهم "يمثلون أدوار إرهابيين" يطعنون رجال شرطة، وجاء ذلك في إطار برنامج مدفوع للنشاطات بعد المدرسة.

اقرأ أيضاً:

مواقف غربية تنعش أسهم الإسلام في "بورصة الكراهية"

وكان يُشركهم في هذه الألعاب ويعرضهم للدعاية الإعلامية لتنظيم الدولة من دون علم أهلهم.

وحاول أحمد حق، التوجه إلى تركيا في أبريل 2016، لكنه وُقِّف في مطار هيثرو من قِبل السلطات البريطانية، التي اكتشفت على هاتفه النقال مواد وطلبات بحث تتعلق باعتداءات. وتمكنت الشرطة بعد ذلك من جمع أدلة تثبت أنه كان يُعِدُّ لاعتداء.

وحُكم على شريك له، يدعى أبو ثائر مأمون، بالسجن 13 عاماً؛ لأنه سعى إلى جمع أموال لتنفيذ الاعتداء. وحُكم أيضاً على رجل ثالث بالسجن أربعة أعوام وثلاثة أشهر؛ وذلك لمعرفته بخطتهما وامتناعه عن إبلاغ الشرطة.

وقال الضابط في شرطة لندن، دين هايدن: "أرحِّب بالأحكام التي ثبَّتت عقوبات بالسجن بحق ثلاثة رجال تشاركوا في مؤامرة من أجل دفع أطفال إلى التطرف ومهاجمة محلات تجارية وسكان لندن".

وأضاف أن أحمد حق "كان ينوي تنفيذ خطته خلال سنوات، وهي تقضي بإنشاء جيش من الجنود، بينهم أطفال. كان يريد تنظيم هجمات عدة متزامنة باستخدام بنادق وسكاكين وقنابل وسيارات كبيرة لقتل أبرياء".

وقال هايدن: "عندما استجوب ضباط مدربون متخصصون الأطفال، وصف هؤلاء كيف كان حق يعرض التسجيلات ذات المضمون الإرهابي العنيف، ومن ضمنها عمليات إعدام".

وأضاف أنهم "رووا للشرطة أن حق جعلهم يتبادلون أدوار إرهابيين ورجال الشرطة، ودفع بعضهم إلى تمثيل دور إرهابيين يطعنون رجال شرطة".

وتابع أن "الأطفال يخافون حق، الذي فهموا أنه على اتصال بإرهابيين، وقال لهم إنهم سيَلقون مصيراً عنيفاً إذا رووا لأي شخص ما يفعله. كانوا خائفين جداً من التحدث إلى أي شخص".

وأدانت هيئة محلّفين "حق" بعدد من التهم، بينها خصوصاً التآمر لشن هجمات إرهابية. وهو أقر بأربع تهم تتعلق بجمع معلومات تخدم الإرهاب ونشر وثائق ذات مضمون إرهابي.

مكة المكرمة