السجن 25 عاماً لمرشد الإخوان بقضية "غرفة عمليات رابعة"

محمد بديع مرشد جماعة الإخوان المسلمين 72 عاماً

محمد بديع مرشد جماعة الإخوان المسلمين 72 عاماً

Linkedin
Google plus
whatsapp
الاثنين، 08-05-2017 الساعة 15:07


أصدرت محكمة جنايات الجيزة، الاثنين، حكماً بسجن المرشد العام لجماعة الإخوان المسلمين، وعضوين في مكتب إرشاد الجماعة، بالسجن المؤبد 25 عاماً، في قضية اعتصام ميدان رابعة العدوية بالقاهرة.

ونقلت وكالة الأناضول، عن مصدر قضائي لم تسمه، أن المحكمة قضت "بالسجن 5 سنوات والبراءة بحق 36 آخرين".

وأضاف: إن "محكمة جنايات الجيزة، برئاسة القاضي معتز خفاجي، والمنعقدة بمعهد أمناء الشرطة بطرة، قضت بمعاقبة المرشد العام لجماعة الإخوان المسلمين، محمد بديع، ومحمود غزلان وحسام أبو بكر، عضوَي مكتب الإرشاد بالجماعة، بالسجن المؤبد 25 عاماً".

وتعود القضية إلى اعتصام ميدان رابعة العدوية شرقي القاهرة، الذي كان يقوده رافضو خطوة الإطاحة بالرئيس محمد مرسي، أمام مسجد رابعة العدوية في المنطقة ذاتها.

اقرأ أيضاً :

المزارع الخيرية.. فكرة كويتية لمشاريع تنموية تدعم الفقراء

وكانت محكمة جنايات أخرى أصدرت حكماً بإعدام بديع و13 آخرين في القضية نفسها في أبريل/نيسان 2015، وعاقبت آخرين بالسجن المؤبد. لكن محكمة النقض، أعلى محكمة مدنية في البلاد، ألغت الحكم وأمرت بإعادة المحاكمة أمام دائرة جنايات أخرى والتي أصدرت حكمها، الاثنين.

والحكم غير نهائي؛ إذ يمكن الطعن عليه أمام محكمة النقض، والتي تتولى نظر القضية مجدداً حال قبلت النقض، أمَّا إذا رفضته فيصبح الحكم نهائياً.

وأشار المصدر ذاته إلى معاقبة 15 آخرين بالسجن 5 سنوات، وبراءة 21 متهماً في إعادة محاكمتهم بالقضية المعروفة إعلامياً بـ"غرفة عمليات رابعة"، والمتهمين فيها بـ"إعداد غرفة عمليات لتوجيه تحركات جماعة الإخوان بهدف مواجهة الدولة"، في الفترة من يوليو/تموز 2013 إلى يناير/كانون الثاني 2014.

وفي 14 أغسطس/آب 2013، فضت قوات من الجيش والشرطة بالقوة اعتصامين لأنصار الإخوان المسلمين في ميداني "رابعة العدوية" و"نهضة مصر" بالقاهرة الكبرى، وأسفر الفض عن سقوط 632 قتيلاً؛ منهم 8 شرطيين، بحسب "المجلس القومي لحقوق الإنسان" في مصر، في الوقت الذي قالت منظمات حقوقية محلية ودولية، إن أعداد القتلى تجاوزت ألف شخص.

مكة المكرمة