السديس يحذّر من "خوارج" السوشيال ميديا

إمام وخطيب المسجد الحرام الشيخ عبد الرحمن السديس

إمام وخطيب المسجد الحرام الشيخ عبد الرحمن السديس

Linkedin
whatsapp
الجمعة، 10-02-2017 الساعة 20:39


شن إمام وخطيب المسجد الحرام الشيخ عبد الرحمن السديس هجوماً على من أطلق عليهم "الخوارج" الذين يستغلون مواقع التواصل الاجتماعي (السوشيال ميديا) "لإيقاظ الشر والفتن وإيقاع الخصومة بين الناس".

وقال السديس في خطبة الجمعة في الحرم المكي: إن "أشخاصاً من الخوارج ساروا على درب أسلافهم؛ فإذا حدثت حادثة أسرعوا إلى الشبكات العنكبوتية ومواقع التواصل التي تضرم نار الأراجيف (الأكاذيب) وتتولى تكبيرها وإشعالها".

اقرأ أيضاً :

أردوغان يوقع قانون تعديل الدستور للتحول للنظام الرئاسي

وأضاف: "كم من حدث لدفن في مهده لولا استغلال المرجفين لهذه المواقع في أسوأ ما وجدت له، في صور من التهويل والمبالغات الممقوتة، ينشرون مقالات عوراء طائشة يسوقون بها الدهماء إلى مجهلة ومهلكة ومفسدة، همهم إيقاظ الشر وإيقاظ الفتن وإيقاع الخصومة بين الناس، ينشرون الأخبار الكاذبة ويروجون الإشاعات المغرضة دون تمحيص أو روية كحال أسلافهم".

وقال السديس: إن "فيكم لسماعين لهم، فالمرجفون وحدهم لا يحركون ساكناً ما لم يجدوا بين الصفوف لهم أعواناً، وبين المسلمين من أهل السذاجة من ينقل كلامهم ويروج أفكارهم، مع ما ثبت بما لا يدع مجالاً للشك أن الإرجاف والمرجفين صنائع استخباراتية وأدوات شيطانية، تقف وراءها أجندات مشبوهة وأيديولوجيات تخدم أعداء الإسلام، وتنطوي تحت تنظيمات إرهابية ومليشيات طائفية بدعوى الخلافة المزعومة والجهاد الموهوم، تسعى إلى تفكيك الأوطان والتشكيك في الأديان، وتمس المبادئ والثوابت والأصول، وتفرز نسوخاً من الهوية والفكر والثقافة الأصيلة تعمل على زعزعة الأمن وخلخلة النسيج الاجتماعي المتميز".

وأشار إلى أن هناك "عشرات الوسائل الإعلامية والقنوات الفضائية والشبكات المعلوماتية تتولى نشر الأخبار الكاذبة والأراجيف المغرضة والحملات الإعلامية المحمومة في صور الإرهاب النفسي"، داعياً علماء الأمة إلى "بيان ضلال هذه الفئات الجانحة عن الرشد وشناعة فعلهم".

مكة المكرمة