السراج: حفتر نقض العهد وسنتعامل معه بقوة وحزم

الرابط المختصرhttp://khaleej.online/gA5yJN

فايز السراج، رئيس المجلس الرئاسي الليبي

Linkedin
whatsapp
السبت، 06-04-2019 الساعة 21:25

قال رئيس المجلس الرئاسي الليبي فايز السراج، إن حرب قوات الشرق الليبي بقيادة المشير خليفة حفتر "انقلاب على الاتفاق السياسي"، مؤكداً أنه "لن يجد إلا الحزم والقوة".

جاء ذلك خلال كلمة له اليوم السبت، بشأن التطورات الميدانية الأخيرة في طرابلس، وذلك عقب إطلاق حفتر الخميس الماضي عملية عسكرية للسيطرة على العاصمة.

وقال السراج: "تفاجأنا بتحرك عسكري من حفتر ضارباً بعرض الحائط معاناة الليبيين في مكافحة الإرهاب". 

وبين أنه "عندما بدأ الحل السياسي يلوح في ليبيا فوجئنا بطعنة في الظهر، حفتر نقض العهد وفاجأنا بتحركات ترجعنا للنظم الديكتاتورية والحكم الشمولي".

وأكد السراج أن "حفتر يرسل أبناء ليبيا لمصير مجهول، وهو يقوض جهود حل الأزمة ويدفع لسفك مزيد الدماء".

وأوضح أن "الصراع ليس جهوياً أو قبلياً، وندعو كل الليبيين إلى تغليب مصالح الوطن وأمنه"، قائلاً: "قدمنا تنازلات كثيرة بشكل دائم لتعزيز التوافق في ليبيا".

كما طالب السراج المجتمع الدولي بعدم دعم من يسعى إلى عسكرة الدولة، مضيفاً: "نحن في استنفار عام لمواجهة حفتر".

في حين أشار إلى أنه "سيتم تقديم كل المتورطين في أعمال إزهاق الأرواح للقضاء المحلي والدولي".

كما قال السراج إنه تم العمل بشكل مكثف مع البعثة الأممية لدعم المؤتمر الوطني.

ووجه رئيس المجلس الرئاسي الليبي رسالة للدول التي تتدخل في بلاده قائلاً: "إلى الدول التي تدعم تقاتل الليبيين اتقوا الله وارفعوا أيديكم عن بلادي، وكفوا عن التدخل في شؤوننا الداخلية فعلى الباغي تدور الدوائر".

وتعتزم الأمم المتحدة عقد مؤتمر في مدينة غدامس بجنوب غرب ليبيا من 14 إلى 16 أبريل لبحث الانتخابات باعتبارها سبيلاً للخروج من الصراع الدائر بالبلاد منذ ثمانية أعوام.

وقال مبعوث الأمم المتحدة الخاص إلى ليبيا غسان سلامة، اليوم، إنه عازم على عقد المؤتمر الوطني في موعده رغم القتال الجاري في البلاد.

يأتي ذلك في حين تواصل قوات حفتر تقدمها داخل طرابلس ضمن عملية عسكرية تحت اسم "طوفان الكرامة" أطلقتها الخميس الماضي.

مكة المكرمة