السعودية تتراجع وتعلن وقفاً جزئياً لإطلاق النار في اليمن

الرابط المختصرhttp://khaleej.online/6BaaDN
الحوثيون قالوا إنهم استهدفوا مصانع حيوية لأرامكو

إعلان السعودية جاء بعد أيام من مبادرة أطلقها الحوثيون

Linkedin
Google plus
whatsapp
الجمعة، 27-09-2019 الساعة 19:07

وافقت السعودية على وقف إطلاق نار جزئي في اليمن، وذلك بعد اشتداد هجمات الحوثيين على عدة أهداف استراتيجية داخل المملكة، كان آخرها الهجوم على منشأتي نفط لشركة أرامكو.

ونقلت صحيفة "وول ستريت جورنال" الأمريكية، اليوم الجمعة، عن أشخاص مطلعين على الخطوة السعودية قولهم إن هذا الإجراء يأتي رداً على إعلان الحوثيين قبل أيام وقف الهجمات ضد السعودية.

وبينت الصحيفة الأمريكية أن الرياض وافقت على وقف محدود لإطلاق النار في أربع مناطق، من بينها العاصمة اليمنية صنعاء التي تسيطر عليها قوات الحوثيين منذ عام 2014.

وأوضحت أن السلطات السعودية في حال نجحت خطوتها الجزئية فستعمل على توسيع الهدنة لتشمل أجزاء أخرى من اليمن.

وفي 20 سبتمبر الجاري، أعلن رئيس المجلس السياسي التابع للحوثيين، مهدي المشاط، "وقفاً مشروطاً لاستهداف أراضي السعودية بالطائرات المسيرة، وبقية أشكال الاستهداف".

وأبدى المسؤول الحوثي أملاً في إعلان مماثل من السعودية يشمل وقف كافة أشكال الاستهداف للأراضي اليمنية، مشدداً في الوقت ذاته على "احتفاظ الجماعة بحق الرد في حال عدم استجابة الرياض لمبادرة وقف الاستهداف".

جدير بالذكر أن منشآت نفطية سعودية (بقيق وهجرة خريص) تعرضت لاستهداف بالطائرات المسيرة، في 14 سبتمبر 2019، ألقى بظلاله بقوة على الأسواق العالمية؛ إذ انخفض إنتاج المملكة النفطي إلى النصف، في هجوم تبنته مليشيا "الحوثي" اليمنية، في حين اتهمت الرياض وواشنطن إيران بالوقوف خلفه.

وفي الأشهر الأخيرة كثف الحوثيون من إطلاق صواريخ عبر الحدود مع السعودية، وشنوا هجمات بواسطة طائرات مسيرة، مستهدفين قواعد عسكرية جوية ومطارات سعودية ومنشآت أخرى، مؤكدين أن ذلك يأتي رداً على غارات التحالف في المناطق الخاضعة لسيطرة الجماعة باليمن.

مكة المكرمة