السعودية تدعو لتعزيز التعاون الدولي من أجل مكافحة تمويل الإرهاب

الرابط المختصرhttp://khaleej.online/A4odPm

السعودية تؤكد وقوفها ضد تمويل الأعمال الإرهابية

Linkedin
whatsapp
الجمعة، 19-11-2021 الساعة 22:38

أين جاء الحديث السعودي؟

خلال المشاركة في جلسة لمجلس الأمن بنيويورك.

ما أبرز جهود السعودية في مكافحة الإرهاب؟

تترأس مجموعة عمل التحالف لمكافحة تمويل تنظيم "داعش".

دعت السعودية إلى تعزيز التعاون الدولي لمنع ومكافحة تمويل الإرهاب من خلال تبادل المعلومات ومشاركة الخبرات، ورفع القدرات والإمكانات لدى الدول الأخرى في مجال مكافحة تمويل الإرهاب.

جاء ذلك خلال الكلمة التي ألقاها في جلسة مجلس الأمن بنيويورك، عضو وفد المملكة الدائم لدى الأمم المتحدة خالد العضيب، اليوم الجمعة، بشأن "الأخطار والاتجاهات في مجال تمويل الإرهاب، وتنفيذ قرار مجلس الأمن رقم 2462 لعام 2019".

وشدد العضيب على وقوف المملكة ضد "تمويل الأعمال الإرهابية وتقديم أي شكل من أشكال الدعم الصريح أو الضمني إلى الكيانات أو الأشخاص الضالعين في أعمال إرهابية".

وأفاد العضيب بأن المملكة أنشأت إدارة معنية بالتحريات المالية في عام 2006، وهي تتمتع باستقلالية عملية كافية، وتعمل بوصفها جهازاً مركزياً وطنياً على تلقي وتحليل البلاغات والمعلومات والتقارير المرتبطة بغسل الأموال، وجرائم تمويل الإرهاب.

وقال العضيب: إن "السعودية اعتمدت في 2018 الأهداف والخطة الوطنية لمكافحة غسل الأموال وتمويل الإرهاب، التي تتضمن تعزيز التعاون والتنسيق المحلي والدولي في هذا المجال، وتعزيز القدرة على كشف الجريمة والتحليل والتحقيق والمقاضاة، وضمان وجود فهم وتقييم لمخاطر غسل الأموال وتمويل الإرهاب لدى الجهات الخاضعة للإشراف".

وتترأس الرياض بحسب الغضيب، وبالشراكة مع الولايات المتحدة الأمريكية وإيطاليا، مجموعة عمل التحالف لمكافحة تمويل تنظيم "داعش" (CIFG).

يشار إلى أن السعودية تعد مؤسسة ومستضيفة لمركز استهداف تمويل الإرهاب منذ العام 2017، وعضوة مؤسسة في التحالف الدولي لمحاربة "داعش".

كما أن السعودية عضوة مؤسسة في المنتدى العالمي لمكافحة الإرهاب (GCTF)، والتحالف الإسلامي العسكري لمحاربة الإرهاب "IMCTC".

مكة المكرمة