السعودية تدعو لـ"آلية واضحة" لبدء التفاوض حول سد النهضة

الرابط المختصرhttp://khaleej.online/Ka7axN

خلال رئاسة الملك سلمان لاجتماع مجلس الوزراء

Linkedin
whatsapp
الأربعاء، 14-07-2021 الساعة 10:56

ما الذي دعته السعودية؟

إيجاد آلية واضحة لبدء التفاوض بين الدول الثلاث مصر والسودان وإثيوبيا للخروج من هذه الأزمة.

ما الهدف من هذه الآلية التي دعت لها المملكة؟

بما يحقق مصالح دول حوض النيل ومستقبل شعوب المنطقة. 

دعت الحكومة السعودية إلى إيجاد آلية واضحة لبدء التفاوض بين مصر والسودان وإثيوبيا حول أزمة سد النهضة، وذلك عقب الاجتماع الأسبوعي لمجلس الوزراء برئاسة العاهل السعودي، الملك سلمان بن عبد العزيز.

وقال وزير الإعلام السعودي بالنيابة عصام بن سعد بن سعيد، في بيان: إن مجلس الوزراء "استعرض، أمس الثلاثاء، مستجدات الأحداث وتطوراتها في المنطقة والعالم، وجدد دعم المملكة ومساندتها لمصر والسودان في المحافظة على حقوقهما المائية المشروعة".

وأضاف أن مجلس الوزراء يدعو المجتمع الدولي إلى "إيجاد آلية واضحة لبدء التفاوض بين الدول الثلاث مصر والسودان وإثيوبيا للخروج من هذه الأزمة بما يحقق مصالح دول حوض النيل ومستقبل شعوب المنطقة، برعاية دولية وبالتوافق مع الاتحاد الأفريقي والجامعة العربية".

وكان مجلس الوزراء السعودي قد أكد في اجتماعه، الأسبوع الماضي، "استمرار دعم المملكة ومساندتها لمصر والسودان في المحافظة على حقوقهما المائية المشروعة"، مشدداً على أهمية استقرار الأمن المائي لكل من البلدين والعالم العربي والقارة الأفريقية.

ومراراً وتكراراً تؤكد السعودية دعمها ومساندتها لمصر والسودان، مشددة على أن أمنهما المائي جزء لا يتجزأ من الأمن العربي، في الوقت الذي قالت فيه الرياض إنها "تساند أية مساعٍ تسهم في إنهاء ملف سد النهضة وتراعي مصالح كل الأطراف".

وتتفاقم أزمة "سد النهضة" الإثيوبي بين السودان ومصر وإثيوبيا، مع تعثر المفاوضات الفنية بينهم، التي بدأت منذ نحو 10 سنوات، ويديرها الاتحاد الأفريقي منذ أشهر.

وتصر أديس أبابا على الملء الثاني للسد في يوليو الجاري، حتى لو لم تتوصل إلى اتفاق بشأنه، فيما تتمسك القاهرة والخرطوم بعقد اتفاقية تضمن حصتهما السنوية من مياه نهر النيل‎ البالغة 55.5 مليار متر مكعب، و18.5 مليار متر مكعب على التوالي.