السعودية تدعو مجلس الأمن لتحمل مسؤوليته تجاه الحوثي وموردي أسلحته

الرابط المختصرhttp://khaleej.online/9m2WE7

رئيس البعثة السعودية لدى الأمم المتحدة

Linkedin
whatsapp
الثلاثاء، 28-12-2021 الساعة 16:15

ما الذي طلبته السعودية من مجلس الأمن؟

تحمل مسؤوليته تجاه الحوثي وموردي أسلحتهم.

وماذا قال عن عدم تحرك مجلس الأمن إزاء من يمول الحوثي بالسلاح؟

يشجعهم على الإرهاب.

دانت البعثة السعودية لدى الأمم المتحدة الهجوم الحوثي على مدينة صامطة في جازان، أواخر الأسبوع الماضي، محملة مجلس الأمن مسؤوليته تجاه الحوثي وموردي أسلحتهم.

وفي رسالة لعبد الله المعلمي، السفير الدائم للسعودية بالأمم المتحدة، مساء أمس الثلاثاء، طالب مجلس الأمن الدولي بمحاسبة الحوثيين "على جرائم الحرب المرتكبة في اليمن، وبتحمل مسؤولياته تجاه مليشيات الحوثي وموردي أسلحتهم والموارد التي تمول أعمالهم الإرهابية، من أجل وقف تهديداتهم للسلم والأمن الدوليين".

واعتبر أن عدم تحرك مجلس الأمن لمعاقبة مزودي الحوثيين بالسلاح "يشجعهم على الإرهاب".

وأشار إلى أن استهداف المدنيين والأعيان المدنية "تعد جريمة حرب، ويجب محاسبة مليشيات الحوثي وفق القانون الدولي".

وأكد أن بلاده "لن تألو جهداً في اتخاذ جميع الإجراءات اللازمة لحماية أراضيها والحفاظ على سلامة مواطنيها والمقيمين فيها، وفقاً لالتزاماتها بموجب القوانين الدولية".

ورأى أن "غياب الإجراءات الصارمة من قبل المجتمع الدولي، ولا سيما مجلس الأمن، تجاه موردي أسلحة مليشيات الحوثي، سيسمح لهذه المليشيات الإرهابية بمواصلة أعمالها الإرهابية في المنطقة".

وجاء البيان السعودي عقب إعلان التحالف العربي بقيادة الرياض، مساء الجمعة الماضي، وفاة سعودي ومقيم من الجنسية اليمنية وإصابة آخرين إثر سقوط مقذوف أطلقته جماعة الحوثي على منطقة جازان جنوبي المملكة.

ومنذ مارس 2015، ينفذ التحالف العربي عمليات عسكرية دعماً للقوات الحكومية في اليمن، لمواجهة الحوثيين المدعومين من إيران، والذين سيطروا عام 2014 على غالبية الشمال اليمني، وضمنه العاصمة صنعاء.

وأدت الحرب المدمرة المستمرة منذ سبع سنوات إلى مقتل أكثر من 233 ألفاً، ووضعت غالبية اليمنيين على حافة المجاعة، كما تقول الأمم المتحدة.