السعودية تدين بناء مستوطنة جديدة في الضفة الغربية

جددت الرياض دعوتها بإلزام الاحتلال التوقف عن إجراءاته التعسفية

جددت الرياض دعوتها بإلزام الاحتلال التوقف عن إجراءاته التعسفية

Linkedin
Google plus
whatsapp
الاثنين، 03-04-2017 الساعة 16:30


أدانت السعودية، الاثنين، مصادقة مجلس وزراء الاحتلال الإسرائيلي على بناء مستوطنة جديدة في الضفة الغربية، والاستيلاء على ما يقارب 977 دونماً (الدونم يعادل ألف متر مربع) من الأراضي الفلسطينية.

جاء ذلك في الجلسة عقدتها الحكومة السعودية، بعد ظهر الاثنين، في قصر اليمامة بالعاصمة الرياض، وترأسها الملك سلمان بن عبد العزيز.

وأوضح وزير الثقافة والإعلام، عادل بن زيد الطريفي، في بيان نشرته وكالة الأنباء السعودية الرسمية (واس)، أن مجلس الوزراء "أدان إعلان سلطات الاحتلال الإسرائيلي عن إقامة مستوطنة جديدة في الضفة الغربية، لأول مرة منذ 20 عاماً، وبناء ألفي وحدة استيطانية جديدة، والاستيلاء على 977 دونماً من الأراضي الفلسطينية المحتلة".

وذكّر المجلس بـ"المواقف الثابتة للسعودية تجاه القضية الفلسطينية، واستنكارها لجميع الإجراءات التي تقوم بها سلطات الاحتلال الإسرائيلي".

وجددت الرياض "دعواتها المتكررة للمجتمع الدولي بإلزام إسرائيل بالتوقف عن جميع الإجراءات التعسفية والعنصرية التي تمارسها ضد أبناء الشعب الفلسطيني".

اقرأ أيضاً:

ملك البحرين يقر تعديلاً دستورياً يعزز دور القضاء العسكري

وصادق المجلس الوزاري الإسرائيلي المصغر للشؤون السياسية والأمنية (الكابينت)، بالإجماع، الجمعة الماضي، على إقامة مستوطنة جديدة، في منطقة "مرج شيلو"، وسط الضفة الغربية، للمستوطنين الذين تم إجلاؤهم من بؤرة "عامونة".

وستكون تلك المرة الأولى التي ستقام فيها مستوطنة كاملة في الضفة الغربية منذ 20 عاماً.

ومرات عدة على مدار السنوات الماضية، أعلنت السلطات الإسرائيلية إقامة آلاف الوحدات الاستيطانية في مستوطنات مقامة بالفعل في الضفة والقدس، وعادة ما كان ذلك يلقى استنكاراً واسعاً من المجتمع الدولي الذي يعتبر المستوطنات المقاومة في تلك المناطق غير شرعية.

ووعد رئيس الوزراء الإسرائيلي، بنيامين نتنياهو، عشرات المستوطنين الذين تم إجلاؤهم في وقت سابق من هذا العام من بؤرة "عامونة"، بإقامة مستوطنة جديدة لهم.

ومطلع فبراير/شباط الماضي، أخلت الحكومة الإسرائيلية "عامونة"، بعد تلكؤ استمر أكثر من عامين من موعد صدور قرار مما تسمى بالمحكمة العليا (أعلى هيئة قضائية لدى الاحتلال) في 2014، بعد ثبوت إقامتها على أراض فلسطينية خاصة.

وقال بيان لمكتب نتنياهو: "تم إطلاع المجلس الوزاري المصغر على أن الدولة أعلنت حوالي 900 دونم في مناطق عادي عاد، وغفعات هاروئيه، وعيلي (أراض فلسطينية وسط وشمالي الضفة الغربية)، أراضي دولة، وذلك وفقاً للاحتياجات التي طرأت نتيجة مسائل قضائية".

مكة المكرمة