السعودية ترد على انتقادات سجن لجين الهذلول: قضاؤنا نزيه

الرابط المختصرhttp://khaleej.online/3meyDz

المندوب السعودي الدائم لدى مكتب الأمم المتحدة في جنيف عبد العزيز الواصل

Linkedin
whatsapp
الخميس، 31-12-2020 الساعة 08:53

- ما الانتقادات التي وُجِّهت للسعودية بسبب الهذلول؟

عديد من المنظمات اتهمت الرياض بإجراء محاكمة غير عادلة، فيما طالبت الأمم المتحدة ومؤسسات أخرى بتسريع إطلاق سراح الناشطة السعودية.

- ما تعليق السعودية على انتقادات سجن الهذلول؟

قالت إن لديها قضاء نزيهاً ومستقلاً، ورفضت المساس بشؤونها الداخلية.

قالت المملكة العربية السعودية إنها ترفض أي تدخُّل في شؤونها الداخلية، مؤكدةً أنها تمتلك قضاءً نزيهاً ومستقلاً؛ وذلك ردّاً على الانتقادات الدولية التي وُجِّهت إلى الرياض بعد الحكم بسجن الناشطة النسوية لُجين الهذلول.

جاء ذلك خلال حديث جمع المندوب السعودي الدائم لدى الأمم المتحدة في جنيف، عبد العزيز الواصل، ونائبة المفوضة السامية لحقوق الإنسان الأممية، ندى الناشف، أمس الأربعاء.

وبحسب ما نشرته وكالة الأنباء السعودية (واس)، فقد أبلغ الواصل، المسؤولة الأممية أن المملكة "تتمتع بقضاء نزيه ومستقل، ولا تقبل بأي حال من الأحوال المساس بسيادة نظامها القضائي من أي طرف كان".

كما شدد الواصل، على رفض بلاده "أي إملاءات للتدخل في الشأن القضائي في البلاد". وقال: إن المملكة "اتخذت خلال السنوات القليلة الماضية، خطوات تاريخية في مجال حقوق المرأة وتمكينها على جميع الأصعدة".

وطالب الواصل المفوضية السامية لحقوق الإنسان بـ"الابتعاد عن تسييس قضايا حقوق الإنسان، واحترام سيادة واستقلال الدول وأحكام أجهزتها القضائية".

وعقب صدور الحكم، أعرب مكتب حقوق الإنسان، التابع للأمم المتحدة، عن قلقه من إدانة الهذلول، ودعا إلى الإفراج عنها بأسرع وقت.

وفي 28 ديسمبر، قضت المحكمة الجزائية السعودية (المختصة بقضايا الإرهاب) بسجن الهذلول 5 أعوام و8 أشهر، مع وقف تنفيذ عامين و10 أشهر من العقوبة، في محاكمة أثارت إدانات دولية.

وأدانت المحكمة لُجين الهذلول "بارتكابها أفعالاً مجرَّمة بموجب المادة الـ43 من نظام مكافحة جرائم الإرهاب وتمويله".

وأوضحت أن التهم الموجهة إلى الهذلول تشمل "التحريض على تغيير النظام الأساسي للحكم، والسعي لخدمة أجندة خارجية داخل المملكة، مستخدمةً الشبكة العنكبوتية لدعم تلك الأجندة، بهدف الإضرار بالنظام العام",

كما أدينت الناشطة السعودية بـ"التعاون مع عدد من الأفراد والكيانات التي صدر عنها أفعال مُجرَّمة بموجب نظام مكافحة جرائم الإرهاب وتمويله".

وقال قاضي المحكمة: إن "المدعى عليها أقرت بارتكاب التهم المنسوبة إليها، ووثقت اعترافاتها نظاماً طواعيةً دون إجبار أو إكراه".

واعتقلت الهذلول (31 عاماً)، منتصف مايو 2018، مع 12 على الأقل من الناشطات المدافعات عن حقوق المرأة، وسبق أن طالبت عديد من المنظمات الدولية بإخلاء سبيلها فوراً.

مكة المكرمة