السعودية تستقبل رفات نقيب أُسِرَ في العراق قبل 30 عاماً

الرابط المختصرhttp://khaleej.online/mrmKN9

جانب من تشييع النقيب القرني

Linkedin
whatsapp
الجمعة، 22-10-2021 الساعة 19:25
- من هو العسكري السعودي؟

النقيب عبد الله بن سالم القرني، أسرته القوات العراقية أثناء تحرير الكويت (فبراير 1991).

- كيف أكرمت المملكة جثمان الفقيد؟

دفنته في مقبرة شهداء الحرم في مكة المكرمة.

وصلت رفات أحد ضحايا السعودية في حرب الكويت، اليوم الجمعة، إلى المملكة، حيث تداولت وسائل إعلام محلية مقطع فيديو يظهر عملية دفن الرفات في مقبرة "شهداء الحرم المكي".

وكان النقيب عبد الله بن سالم القرني قد وقع في الأسر من قبل القوات العراقية أثناء تحرير الكويت (فبراير 1991)، إذ اختفى في حينها ولم يتم التعرف على مصيره إلا عام 2008 بعد أن كُشفت وفاته في الأسر داخل العراق، وبدأت بعدها إجراءات إعادة رفاته.

وبحسب صحيفة "عكاظ" المحلية، شهدت مقبرة شهداء الحرم في مكة المكرمة دفن القرني، حيث توافد عدد من أقاربه وأصدقائه وبعض من ممثلي القطاع العسكري الذين شاركوا في مراسم دفنه، وحملوا نعشه ملفوفاً بعلمي المملكة والكويت.

وثمن غرم الله سالم القرني، شقيق العسكري الراحل، الجهود التي بذلتها حكومة المملكة طوال أكثر من 31 عاماً للبحث عنه والمتابعة في جميع الأوقات.

وفي وقت سابق من الشهر الماضي، توقع المستشار المالي لرئيس الوزراء العراقي مظهر محمد صالح، إيفاء بلاده بتعويضات حرب الكويت بنهاية الربع الأول من العام المقبل، والتي قدرتها الأمم المتحدة بنحو 52 مليار دولار.

مكة المكرمة