السعودية تعترض صاروخين باليستيين أطلقا تجاه جازان

الحوثيون يستهدفون بصواريخهم الباليستية الحد الجنوبي للسعودية

الحوثيون يستهدفون بصواريخهم الباليستية الحد الجنوبي للسعودية

Linkedin
Google plus
whatsapp
الاثنين، 23-04-2018 الساعة 17:22


أعلنت المملكة العربية سعودية، الاثنين، أن الدفاعات الجوية في المملكة اعترضت صاروخين باليستيين أطلقهما الحوثيون باتجاه مدينة جازان جنوبي البلاد.

وصرح المتحدث الرسمي باسم قوات التحالف العربي في اليمن، العقيد الركن تركي المالكي، أنه "في تمام الساعة الرابعة وثلاثة وعشرين دقيقة من مساء اليوم الاثنين، رصدت قوات الدفاع الجوي للتحالف إطلاق صاروخين باليستيين من قبل المليشيا الحوثية المدعومة من إيران، من داخل الأراضي اليمنية (محافظه صعدة) باتجاه أراضي المملكة".

وأوضح أن "الصاروخين كانا باتجاه مدينة جازان، وأطلقا بطريقة مُتعمدة لاستهداف المناطق المدنية والآهلة بالسكان، وقد تمكنت قوات الدفاع الجوي للتحالف من اعتراضهما، ونتج عن ذلك تناثر شظايا الصواريخ على الأحياء السكنية، ولم يسجل أية إصابات أو أضرار".

وكانت الدفاعات اعترضت، الأحد، صاروخاً أطلقه الحوثيون باتجاه نجران، في حين سقط آخر في منطقة صحراوية.

وكان المتحدث باسم قوات التحالف أكد في مؤتمر صحفي، الاثنين الماضي، أن 119 صاروخاً باليستياً أطلقها الحوثيون من اليمن على السعودية حتى الآن، محذراً من "مبادرة عسكرية مؤلمة" للحوثيين حال استمر تهديد المملكة.

اقرأ أيضاً :

السعودية تتصدى لثامن صاروخ حوثي بأقل من أسبوعين

ويشهد اليمن، منذ ثلاثة أعوام، حرباً عنيفة بين القوات الحكومية الموالية للرئيس عبد ربه منصور هادي، والمسنودة بقوات التحالف العربي، من جهة، ومسلحي جماعة الحوثي من جهة أخرى.

وفشلت كل المفاوضات ومحاولات التوصل إلى وقف لإطلاق النار منذ سيطرة مليشيات الحوثيين، المدعومين من إيران، على العاصمة صنعاء في سبتمبر 2014، وتدخُّل التحالف بالنزاع في مارس 2015، لدعم حكومة هادي.

وقُتل في الحرب اليمنية، منذ التدخل السعودي، أكثر من 9200 يمني، في حين أصيب أكثر من 53 ألف شخص، بحسب إحصاءات منظمة الصحة العالمية.

وبحسب الأمم المتحدة، يشهد اليمن "أسوأ أزمة إنسانية في العالم"، كما يواجه خطر المجاعة.

مكة المكرمة