السعودية تعلق عمل موظفي "هيئة التفاوض السورية"

الرابط المختصرhttp://khaleej.online/EKkRAq

خلافات طفت على السطح مؤخراً بين مكونات الهيئة

Linkedin
whatsapp
الجمعة، 22-01-2021 الساعة 08:43

- لماذا علقت الرياض عمل الهيئة؟

لاستمرار تعطيل أعمالها.

- إلى متى يستمر التعليق؟

لحين استئناف الهيئة أعمالها.

علقت السعودية عمل موظفي هيئة التفاوض السورية في الرياض بدءاً من نهاية الشهر الجاري، وذلك وسط خلافات ضمن الهيئة المكونة من مجموعة قوى معارضة سورية.

وحسب كتاب تداولته وسائل الإعلام الخميس، وجهته وزارة الخارجية السعودية إلى "هيئة التفاوض لقوى الثورة والمعارضة السورية"، فإن القرار يأتي "على ضوء استمرار تعطيل أعمال هيئة التفاوض السورية، فقد تقرر تعليق عمل موظفي الهيئة مع نهاية الشهر الجاري".

وأوضحت الوزارة أن التعليق يستمر "لحين استئناف الهيئة أعمالها"، وذلك حسب صورة متداولة عن الكتاب.

وأعربت الوزارة في ختام كتابها عن أملها من "الهيئة الموقرة الاطلاع، واتخاذ ما يلزم حيال ذلك".

يذكر أن خلافات طفت على السطح مؤخراً بين مكونات الهيئة التي تخوض مفاوضات منذ أشهر مع حكومة دمشق حول صياغة دستور جديد للبلاد.

وتجلت الخلافات بالرسالة التي بعثتها "هيئة التنسيق الوطنية" ومنصتا موسكو والقاهرة إلى المبعوث الأممي إلى سوريا غير بيدرسون.

وحثت الرسالة بيدرسون على "التدخل السريع" لحل الخلافات داخل الهيئة، والحفاظ على "اللجنة الدستورية".

ولم يصدر أي تعليق رسمي من الخارجية السعودية حتى الآن.

وكان ممثلون عن منصتي موسكو والقاهرة عقدوا اجتماعاً ظهر أمس الخميس، مع وزير الخارجية الروسي سيرغي لافروف.

وذكرت صحيفة "قاسيون" التي يصدرها حزب الإرادة الشعبية، أن ممثلي المعارضة عرضوا "وضع اللجنة الدستورية الراهن، وكذلك الوضع ضمن هيئة التفاوض السورية" ومحاولات بعض الأطراف تعطيل عملها عبر ممارسة عقلية الحزب القائد ضمنها، حسب تعابير الصحيفة.

مكة المكرمة