السعودية تعلن بدء تشغيل مركز نووي تشغله وكالة الطاقة

الرابط المختصرhttp://khaleej.online/yrjaya

وزير الطاقة السعودي

Linkedin
whatsapp
الاثنين، 20-09-2021 الساعة 16:11

ما الذي قاله بن سلمان حول مشروع بلاده الذري؟

قال إنها تتعاون مع الوكالة في تطبيقه.

وماذا عن الانتشار النووي؟

أكد ضرورة خلو المنطقة من أسلحة الدمار الشامل.

أعلن وزير الطاقة السعودي الأمير عبد العزيز بن سلمان، اليوم الاثنين، بدء تشغيل المركز النووي الذي تشغله الوكالة الدولية للطاقة الذرية، بدعم من المملكة بمبلغ 10 ملايين دولار.

وقال الوزير السعودي، خلال أعمال الدورة الـ65 للمؤتمر العام للوكالة الدولية للطاقة الذرية، إن المملكة تتعاون مع الوكالة في تطبيق مشروعها الذري.

وقال بن سلمان: "هذا الحدث يجسد أهمية دور الوكالة في تعزيز التعاون الدولي لتسخير الذرة في السلم والتنمية"، بحسب ما ذكرت قناة "العربية".

كما أشار الوزير إلى التزام المملكة في سياساتها الوطنية بأعلى معايير الشفافية والموثوقية، وأعلى درجات الأمان، وأضاف: "وتعمل على تنمية الاستخدامات السلمية للتقنية النووية في المجالات المختلفة، بما في ذلك مشروعها الوطني للطاقة الذرية".

وعن مشروع المملكة النووي قال: "المملكة تتعاون مع الوكالة في تطبيق مشروعها الذري، ونشكرها على تقديم الخدمات الفنية والاستشارية التي استفدنا منها".

كما أشار إلى موقف المملكة بشأن أهمية تعزيز منظومة عدم الانتشار النووي في الشرق الأوسط والعالم بأسره.

وأضاف: "إن المملكة تشدد على موقفها الذي يؤكد على ضرورة خلو المنطقة من أسلحة الدمار الشامل، وكذلك الموقف الثابت لمنع إيران من حيازة السلاح النووي".

وتسابق السعودية الزمن لإنتاج طاقة نووية سلمية، حيث تسعى لإنشاء صناعة نووية محلية من خلال مفاعلات منخفضة التكلفة؛ تحسباً للنمو الكبير في استهلاك الطاقة على المستوى المحلي.

وتعتزم السعودية بناء مفاعلين نوويين كبيرين في إطار برنامج إنشاء 16 مفاعلاً نووياً خلال السنوات العشرين المقبلة، بتكلفة تفوق عتبة 80 مليار دولار.

ووضعت المملكة خطة وطنية لتمكين الطاقة الذرية من المساهمة في مزيج الطاقة الوطني لتلبية متطلبات التنمية الوطنية، وجعل الطاقة الذرية جزءاً من منظومة الطاقة لضمان بقاء المملكة رائدة وفاعلة في مجال الطاقة ضمن مستهدفات رؤية المملكة 2030.

وتريد السعودية من إنتاج الطاقة الذرية الاستفادة منها في توليد الكهرباء، والمساهمة في معالجة الشح المائي الذي تعاني منه المملكة، من خلال التوسع في استخدام الطاقة الذرية لتحلية المياه المالحة.

مكة المكرمة