السعودية تكشف عن سفينة حربية جديدة تنضم لقواتها

الرابط المختصرhttp://khaleej.online/Xejn7e

السفينة هي الثالثة ضمن مشروع لبناء 5 سفن

Linkedin
whatsapp
الأربعاء، 31-03-2021 الساعة 10:03

ما هي السفينة الجديدة التي انضمت للقوات الملكية السعودية؟

جلالة الملك "حائل".

كم عدد السفن التي تأتي ضمن المشروع "السروات"؟

5 سفن من نوع "كورفيت أفانتي 2200". 

كشف الجيش السعودي، أمس الثلاثاء، عن سفينة حربية جديدة ستنضم للقوات البحرية الملكية، تضم أحدث الأنظمة القتالية للتعامل مع التهديدات، مشيراً إلى أنها تفوق بقدراتها الكثير من سفن بحريات العالم.

وقالت وزارة الدفاع السعودية إنه تم تعويم السفينة الحربية "جلالة الملك حائل" في حوض بناء السفن التابع لشركة "نافانتيا" في مدينة سان فرناندو الإسبانية.

ونشرت الوزارة صوراً للسفينة الحربية على صفحتها الرسمية في "تويتر"، في حين ذكرت وكالة الأنباء السعودية أن سفينة "جلالة الملك حائل" هي الثالثة ضمن مشروع "السروات"، والذي يضم عدد خمس سفن من نوع "كورفيت أفانتي 2200".

وتتميز سفن مشروع السروات، وفقاً لتقرير الوكالة السعودية، "بكونها تضم أحدث الأنظمة القتالية للتعامل مع التهديدات الجوية والسطحية وتحت السطحية، وكذلك الحروب الإلكترونية"، وتفوق بقدراتها الكثير من سفن بحريات العالم.

ونقلت الوكالة على لسان قائد القوات البحرية السعودية، الفريق الركن فهد بن عبد الله الغفيلي، قوله: إن "مشروع السروات سيسهم في رفع مستوى الجاهزية للقوات البحرية الملكية السعودية وتعزيز الأمن البحري في المنطقة وحماية المصالح الاستراتيجية الحيوية للمملكة".

وأضاف: "تعد سفن المشروع إضافة مهمة لقدرات القوات البحرية الملكية السعودية في حماية المصالح البحرية للمملكة وتوطين الصناعات العسكرية المتقدمة تقنياً".

وكانت القوات البحرية الملكية السعودية احتفلت، في يوليو الماضي، بمراسم تعويم السفينة الأولى لمشروع السروات، والتي أقيمت بمدينة سان فرناندو في إسبانيا.

وتقول السعودية إن مشـروع السروات نتاج الشراكة بين الشركة "السعودية للصناعات العسـكرية" وشـركة "نافانتيا" الإسبانية، لبناء السفن الخمس لصالح القوات البحرية الملكية السعودية.

وأوضحت أن المشروع سيعمل على تنمية الشركات والمؤسسات السعودية، وذلك من خلال نقل التقنية، وتوطين جميـع الأعمـال المتعلقة بأنظمة القتال على السفن الحربية، بما في ذلك تركيبها على السفن ودمجها، ومن ثم تعزيز جاهزية القوات المسلحة السعودية، إلى جانب خلق فرص عمل وتدريب للشباب السعودي.

مكة المكرمة