السعودية تنظم مؤتمر المانحين لليمن "عن بُعد" مطلع يونيو

الرابط المختصرhttp://khaleej.online/DyjMvQ

المؤتمر يأتي بناءً على توجيهات من الملك سلمان وولي عهده

Linkedin
whatsapp
الأحد، 10-05-2020 الساعة 19:15

أعلنت المملكة العربية السعودية، اليوم الأحد، تنظيم مؤتمر المانحين لليمن، بتاريخ 2 يونيو المقبل، بمشاركة الأمم المتحدة.

وبحسب وكالة "واس" الرسمية فسوف يعقد المؤتمر افتراضياً برئاسة المملكة، وذلك بناء على توجيهات من الملك سلمان بن عبد العزيز وولي عهده الأمير محمد بن سلمان.

ونقلت "واس" عن مصدرٍ رسمي قوله: "تأتي دعوة المملكة لعقد المؤتمر امتداداً لمساهمتها الإنسانية والتنموية عالمياً وفي اليمن على وجه الخصوص حيث تعد المملكة الدولة الأولى المانحة لليمن تاريخياً، وخصوصاً في السنوات الخمس الماضية؛ بتقديمها مساعدات إنسانية وإغاثية ومعونات للاجئين اليمنيين، ومساعدات تنموية من خلال إعادة الإعمار ودعم البنك المركزي اليمني".

كما يأتي تنظيم مؤتمر المانحين لليمن 2020 "تأكيداً للدور الريادي للمملكة لدعم اليمن ورفع المعاناة الإنسانية عن الشعب اليمني الشقيق، وتدعو المملكة الدول المانحة بالمبادرة ودعم الجهود الرامية لنجاح هذا المؤتمر الإنساني الكبير بالوقوف مع اليمن وشعبه الكريم".

وفي أبريل 2017 التأم في جنيف أول مؤتمر للمانحين جمع نحو 1.1 مليار من أصل مليارين كانت مطلوبة لمواجهة الأزمة الإنسانية بعد اندلاع الحرب عام 2014.

أما المؤتمر الثاني فانطلق في الثالث من أبريل 2018، وبلغ مجموع تعهداته نحو ملياري دولار ويعد الثاني لتمويل خطة الاستجابة الإنسانية بعد الحرب، هذا فضلاً عن مساعدات ووديعة سعودية بنحو مليار ومئتي مليون دولار، إضافة إلى مبالغ كبيرة أخرى أعلن عنها مركز الملك سلمان للإغاثة، والهلال الأحمر الإماراتي، وهبات ثنائية أخرى تمت دون مؤتمرات، بعضها جاء بدعم من مجموعة أصدقاء اليمن التي تضم نحو أربعين دولة ومنظمة مانحة.

ويشهد اليمن، للعام السادس، قتالاً ضارياً بين القوات الحكومية التي يدعمها تحالف عربي بقيادة الجارة السعودية، وجماعة الحوثي المدعومة إيرانياً، والمسيطرة على محافظات بينها العاصمة صنعاء منذ عام 2014.

وخلفت الحرب المستمرة إحدى أسوأ الأزمات الإنسانية بالعالم، وبات 80٪ من سكان اليمن بحاجة إلى مساعدات إنسانية، في بلد يعاني انهياراً شبه تام في جميع قطاعاته، خاصة الصحي، في ظل جائحة فيروس كورونا.

مكة المكرمة