السعودية تهاجم الإخوان وسط حراك أمريكي لوصمها بالإرهاب

الرابط المختصرhttp://khaleej.online/gPbaRz

عبد اللطيف آل الشيخ طالب بـ"فضح أساليب" الجماعة (أرشيفية)

Linkedin
Google plus
whatsapp
السبت، 04-05-2019 الساعة 09:21

قال وزير الشؤون الإسلامية في السعودية، عبد اللطيف بن عبد العزيز آل الشيخ: إن "جماعة الإخوان المسلمين من أخطر وأعظم الأشرار"، وذلك تزامناً مع خطوة أمريكية تمهد لحظر الجماعة واعتبارها "تنظيماً إرهابياً".

وأضاف آل الشيخ، خلال مؤتمر صحفي بالمنطقة الشرقية: إن "جماعة الإخوان أخذت تنخر في جسد الأمة، وعمّ شرها المسلمين وغير المسلمين"، وفق ما ذكرت صحيفة "الرياض" المحلية.

وطالب في المؤتمر الذي جاء بعد ملتقى شارك فيه أكثر من 500 عالم ومفكر وداعية، "بفضح أساليبهم، وتعرية مخططاتهم، وكشف عوارهم، لحفظ أبنائنا وبناتنا وجميع أفراد المجتمع من شر هذه الفئة الضالة"، على حد وصفه.

وشدد آل الشيخ على "المسؤولية العظيمة والواجب الشرعي للعاملين في المكاتب التعاونية للدعوة في توعية المجتمع وتبصير أفراده بأمور دينهم، وتحذيرهم من هذه الجماعات الضالة على مختلف مسمياتها وتوجهاتها المنحرفة".

ورداً على سؤال حول نفوذ "الجماعات المتطرفة" في المنابر الدعوية، أوضح وزير الشؤون الإسلامية أن "هناك ممارسات خاطئة فردية وليست في كل المنابر"، مؤكداً أنه قد تمت معالجة وإنهاء هذه الظاهرة.

جدير بالذكر أن وزير الشؤون الإسلامية اختتم، الخميس الماضي، "ملتقى المكاتب التعاونية" بالمنطقة الشرقية، تحت عنوان "واجب المكاتب التعاونية في تحقيق رؤية المملكة 2030 وتحصين المجتمع من أفكار الجماعات الإرهابية المحظورة".

ويتزامن هجوم الوزير السعودي على الجماعة مع اعتزام إدارة الرئيس، دونالد ترامب، تصنيفها "تنظيماً إرهابياً أجنبياً"، بالتنسيق مع زعماء بعض الدول العربية، في تلميح على ما يبدو للرياض وأبوظبي والقاهرة، التي تشن أيضاً هجوماً متكرراً على الجماعة.

في 2014، أعلنت السعودية جماعة "الإخوان ومن يؤيدهم أو يتعاطف معهم بأي شكل" ضمن قائمة حملت تسعة تنظيمات تم تصنيفها كإرهابية، وفق ما أعلنت مصادر رسمية في المملكة.

مكة المكرمة