السعودية: شرطنا للتطبيع مع "إسرائيل" قيام دولة فلسطينية

الرابط المختصرhttp://khaleej.online/mrJYNv

وزير الخارجية السعودي الأمير فيصل بن فرحان آل سعود

Linkedin
whatsapp
الاثنين، 01-11-2021 الساعة 19:25

- ما الذي تريده السعودية من "إسرائيل"؟

  • عودة العلاقات بين الفلسطينيين و"إسرائيل".
  • تحقيق السلام الشامل، ومن ضمنه إقامة دولة فلسطينية وعاصمتها القدس الشرقية.

- ماذا إن لم تتحقق رغبات السعودية؟

بن فرحان: بدون هذا المسار لن نحظى بالاستقرار الحقيقي في المنطقة، ولن يحصل التطبيع.

قال وزير الخارجية السعودي الأمير فيصل بن فرحان آل سعود، إن إقامة دولة فلسطينية وعاصمتها "القدس الشرقية" شرط أساسي لتطبيع العلاقات السعودية مع "إسرائيل".

جاء ذلك في مقابلة أجرتها معه قناة "العربية الحدث" المحلية، حيث قال في معرض رده على سؤال للمذيع حول ما إذا كان الشرط السعودي المتمثل بقيام دولة فلسطينية على حدود 1967، قبل التطبيع مع "إسرائيل" ما زال قائماً، قال بن فرحان: "هذا الموقف لم يتغير أبداً".

وأضاف: "ما هو مهم الآن هو عودة العلاقات بين الفلسطينيين وإسرائيل لنرى مساراً واقعياً وحقيقياً يؤدي إلى تحقيق السلام الشامل، بما فيه إقامة دولة فلسطينية وعاصمتها القدس الشرقية".

وشدد الوزير السعودي على أنه "بدون هذا المسار لن نحظى بالاستقرار الحقيقي في المنطقة، وذلك هو الأولوية لدينا حالياً".

ومنذ أبريل 2014، توقفت المفاوضات بين الجانبين الإسرائيلي والفلسطيني، جراء رفض "تل أبيب" وقف الاستيطان، والإفراج عن معتقلين قدامى، وتنصلها من خيار حل الدولتين.

وكانت "إسرائيل" وقعت في العام 2020 اتفاقيات لتطبيع العلاقات مع الإمارات والبحرين، واستئناف علاقات مع المغرب، فيما أعلن قرار بتطبيع العلاقات مع السودان، فضلاً عن مساعٍ إسرائيلية أعلن عنها مؤخراً لإدخال دول عربية وإسلامية أخرى، بينها جزر القمر، إلى هذا الخيار.

مكة المكرمة