السعودية: ندعم الجهود الدولية لعدم امتلاك إيران سلاحاً نووياً

الرابط المختصرhttp://khaleej.online/d3zyx2

وزير الخارجية السعودي فيصل بن فرحان (أرشيفية)

Linkedin
whatsapp
الأربعاء، 29-09-2021 الساعة 10:10
- ما الذي أكده رأس الدبلوماسية السعودية؟

دعم بلاده الجهود الدولية لضمان عدم امتلاك إيران للسلاح النووي.

- إلى ماذا دعا في كلمته أيضاً؟

إلى ضرورة قيام المجتمع الدولي ‏بمسؤولياته تجاه اختراقات وتجاوزات إيران المستمرة للاتفاقيات.

قال وزير خارجية السعودي، الأمير فيصل بن فرحان آل سعود: إن بلاده "تدعم الجهود الدولية لضمان عدم امتلاك إيران للسلاح النووي".

وفي كلمة ألقاها عن بعد أمام اجتماع أممي لإحياء ذكرى ودعم اليوم العالمي للتخلص الكامل من الأسلحة النووية، أكد بن فرحان، مساء الثلاثاء، "ضرورة قيام المجتمع الدولي ‏بمسؤولياته تجاه اختراقات وتجاوزات إيران المستمرة للاتفاقيات والمعاهدات الدولية المتعلقة بالاتفاق النووي، ‏وتصعيدها لأنشطتها النووية".

كما أكد أن "المملكة تدعم الجهود الدولية لضمان عدم امتلاك إيران للسلاح النووي على المدى القريب ‏والبعيد، وبمنعها أيضاً من القدرة على تحويل الاستخدام السلمي للطاقة النووية للاستخدام العسكري".

ويأتي حديث "بن فرحان" بعد إعلان وزير الخارجية الإيراني حسين أمير عبد اللهيان، الجمعة، أن بلاده تقوم حالياً بدراسة العودة إلى محادثات فيينا المتعثرة منذ أشهر، من أجل التنفيذ الكامل للاتفاق النووي مع طهران.

ودعت الرياض أكثر من مرة إلى إبرام اتفاق نووي جديد مع إيران بمعايير أقوى، وقالت إنه لا بد من انضمام دول الخليج إلى أي مفاوضات بشأن الاتفاق؛ لضمان تناوله هذه المرة برنامج الصواريخ الإيراني، ودعم طهران لوكلائها وأذرعها الإقليميين.

وأجريت 6 جولات من المباحثات بين إيران والقوى الدولية الكبرى في فيينا، بين أبريل ويونيو الماضيين، وذلك في محاولة لإحياء الاتفاق النووي، وسط تعثر انعقاد جولة جديدة.

وتهدف هذه المفاوضات التي عقدت تحت رعاية الاتحاد الأوروبي إلى عودة الولايات المتحدة للاتفاق الذي انسحبت منه إدارة الرئيس السابق دونالد ترامب، في مايو 2018، ودفع إيران إلى الالتزام بتعهداتها الدولية المتعلقة بالبرنامج النووي.

مكة المكرمة