السعودية وروسيا تناقشان الوضع العسكري في اليمن

الرابط المختصرhttp://khaleej.online/Jp8exb

بن فرحان بحث مع لافروف العلاقات الثنائية بين البلدين

Linkedin
whatsapp
الأربعاء، 16-09-2020 الساعة 17:44

بحث وزير الخارجية السعودي فيصل بن فرحان، خلال اتصال هاتفي، مع وزير الخارجية الروسي سيرغي لافروف الوضع العسكري في اليمن.

وبحسب وكالة الأنباء السعودية (واس)، فقد جرى خلال الاتصال، اليوم الأربعاء، بحث العلاقات الثنائية بين البلدين، وسبل دعمها وتعزيزها في شتى المجالات.

وأضافت أنه تم استعراض جهود مجموعة دول العشرين، ضمن جداول العمل التي طرحتها السعودية، إضافةً إلى تبادل وجهات النظر حيال مستجدات الأوضاع في المنطقة والجهود المبذولة تجاهها.

بدورها قالت وزارة الخارجية الروسية في بيان: إن "الطرفين بحثا الأوضاع العسكرية والسياسية والاجتماعية والاقتصادية في اليمن، وضرورة دعم الجهود الأممية الرامية إلى توصل أطراف النزاع إلى اتفاقات لوقف إطلاق النار، واتخاذ إجراءات إنسانية عاجلة وإطلاق تسوية شاملة لفترة ما بعد النزاع".

وشدد وزير الخارجية الروسي على أنه "لا يمكن المضي قدماً في إحلال السلام والاستقرار المنشودين في اليمن، إلا من خلال مراعاة مصالح ودواعي قلق جميع القوى الرئيسة في البلاد، وتوحيد مساعي اللاعبين الخارجيين".

وأفاد البيان بأن "الوزيرين اتفقا على مواصلة المشاورات بنحو دوري بشأن الملف اليمني وغيره من المسائل المطروحة على الأجندة الإقليمية".

وأمس الثلاثاء، حذَّر مبعوث الأمين العام للأمم المتحدة إلى اليمن، مارتن غريفيث، من "انزلاق البلاد بعيداً عن السلام، ما لم يتم إسكات البنادق".

واشتدت المعارك بين الحكومة اليمنية والحوثيين منذ مطلع أغسطس الماضي، في عدة جبهات، وخلفت عديداً من القتلى والجرحى بصفوف الطرفين، إضافة إلى نزوح عديد من الأسر.

ومنذ ستة أعوام، يشهد اليمن حرباً عنيفة بين القوات الحكومية ومسلحي جماعة الحوثي، أدت إلى إحدى أسوأ الأزمات الإنسانية بالعالم، حيث بات 80% من السكان بحاجة إلى مساعدات، ودفع الصراع الملايين إلى حافة المجاعة.

وأدى الصراع المستمر إلى مقتل 112 ألفاً، بينهم 12 ألف مدني، وفق تقديرات الأمم المتحدة.

ويزيد من تعقيدات النزاع أن له امتدادات إقليمية، فمنذ مارس 2015 ينفذ تحالف عربي بقيادة الجارة السعودية، عمليات عسكرية دعماً للقوات الحكومية، في مواجهة الحوثيين المدعومين إيرانياً، والمسيطرين على عدة محافظات، بينها العاصمة صنعاء.

مكة المكرمة