السعودية وعُمان تؤكدان دعمهما للاتفاق السياسي بالسودان

الرابط المختصرhttp://khaleej.online/D3Xpww

البرهان وحمدوك وقعا اتفاقاً سياسياً لإنهاء الأزمة بالسودان

Linkedin
whatsapp
الثلاثاء، 23-11-2021 الساعة 15:59
- ما مضمون الاتفاق السياسي بالسودان؟

إلغاء قرار إعفاء عبد الله حمدوك من رئاسة الحكومة، وإطلاق سراح جميع المعتقلين السياسيين.

- ماذا أكدت السعودية وسلطنة عمان؟

أكدت الدولتان دعمهما للاستقرار السياسي في السودان.

أعلنت المملكة العربية السعودية وسلطنة عمان، اليوم الثلاثاء، دعمها للاتفاق السياسي الموقع بين القائد العام للجيش السوداني عبد الفتاح البرهان، ورئيس الحكومة الانتقالية عبد الله حمدوك، لإنهاء الأزمة السياسية في البلاد.

وقال مجلس الوزراء السعودي، في بيان له نقلته وكالة الأنباء الرسمية: إن "مجلس الوزراء يعرب عن ترحيبه بما توصلت إليه أطراف المرحلة الانتقالية في جمهورية السودان من اتفاق حول مهام المرحلة المقبلة".

وأعرب المجلس عن أمله في أن يسهم الاتفاق في استعادة المؤسسات الانتقالية وصولاً إلى الانتخابات في موعدها المحدد.

وأكد موقف المملكة الداعم لكل ما من شأنه تحقيق السلام وصون الأمن والاستقرار والنماء في السودان.

في السياق ذاته أعربت وزارة الخارجية في سلطنة عمان عن ترحيبها بالاتفاق السياسي بين حمدوك والبرهان.

وقالت الوزارة: إنها تأمل أن "يسهم الاتفاق في انتقال السودان نحو تحقيق ما يصبو إليه شعبه الشقيق من تطلعات وآمال"، مشددة على دعم السلطنة لوحدة وأمن واستقرار السودان.

وجاء اتفاق البرهان وحمدوك ضمن 14 بنداً؛ أبرزها إلغاء قرار إعفاء حمدوك من رئاسة الحكومة، وإطلاق سراح جميع المعتقلين السياسيين، وتعهد الطرفين بالعمل سوياً لاستكمال المسار الديمقراطي.

والأحد، باشر رئيس الوزراء السوداني مهامه بمكتبه في الخرطوم، بعد ساعات من توقيعه الاتفاق السياسي.

ومنذ 25 أكتوبر الماضي، يعاني السودان أزمة حادة عقب إعلان حالة الطوارئ، وحل مجلسي السيادة والوزراء الانتقاليين وإعفاء الولاة، واعتقال قيادات حزبية ووزراء ومسؤولين.

والاتفاق السياسي يهدف إلى إنهاء الأزمة في ظل ضغوط دولية مكثفة ومظاهرات داخلية متواصلة تطالب بعودة الحكم المدني في السودان.

مكة المكرمة