السفير السعودي في بيروت: لن نرحل اللبنانيين من المملكة

الرابط المختصرhttp://khaleej.online/5dKn5a

السفير السعودي في بيروت وليد البخاري

Linkedin
whatsapp
الخميس، 20-05-2021 الساعة 17:23

ماذا قال وزير الخارجية اللبناني؟

اتهم دولاً عربية بدعم "داعش"، وأساء لرجل سعودي.

- كيف رأت الرياض تصريح الوزير اللبناني؟

قال سفير المملكة ببيروت إن بلاده لا تعمل وفق ردات الفعل.

نفى السفير السعودي لدى لبنان وليد البخاري، الخميس، ترحيل لبنانيين من بلاده أو من دول الخليج، عقب تصريحات اعتبرها البعض "مسيئة" لوزير الخارجية اللبناني شربل وهبة.

جاء ذلك في حديث للصحفيين عقب زيارة وفود لبنانية رسمية وحزبية ورجال دين لمقر إقامته بمنطقة "اليزرة" قرب بيروت، وفق وكالة الأنباء اللبنانية الرسمية.

والاثنين، قال وزير الخارجية اللبناني شربل وهبة، في مقابلة مع فضائية "الحرة" الأمريكية: إن "دول أهل المحبة والصداقة والأخوة (دون تسمية) زرعوا تنظيم داعش في سهل نينوى والأنبار (العراق) وتدمر (سوريا)"، واصفاً ضيفاً سعودياً بأنه من "أهل البدو".

وقال وليد البخاري: "السعودية لا تعمل وفق ردات الفعل، ولن يكون هناك ترحيل للبنانيين من المملكة أو دول الخليج"، مؤكداً أن تلك الشائعات لا تعبر عن موقف بلاده.

وأضاف أن "العلاقات السعودية - اللبنانية هي علاقات بين شعبين، وعلاقة وجدانية تربطها روابط العروبة والدم والأخوة والإسلام وعلاقات النسب".

كما كشف البخاري عن أنه "تلقى مكالمة هاتفية من وزير الخارجية شربل وهبة، أعرب فيها عن اعتذاره الشديد لما بدر منه في لقائه التلفزيوني".

والخميس، طلب شربل وهبة من رئيس بلاده ميشال عون، إعفاءه من مهامه على خلفية أزمة أثارها تصريح له اعتبره البعض مسيئاً للسعودية ودول الخليج.

وكلف عون وزيرة الدفاع زينة عكر بتولي حقيبة الخارجية في حكومة تصريف الأعمال الراهنة التي استقالت عقب أيام قليلة من انفجار مرفأ بيروت، في 4 أغسطس الماضي.

وتسود علاقات دافئة بين الرياض وبيروت، لكنها توترت عام 2017؛ إذ اتهمت السعودية "حزب الله" بأنه يسيطر على القرار السياسي والأمني في لبنان، فضلاً عن تدخله في حرب اليمن بدعم جماعات تعمل ضدها.

مكة المكرمة