السلطات السعودية تفرج عن أحد أبناء سفر الحوالي "بشروط"!

الرابط المختصرhttp://khaleej.online/6bqwmP

اعتقل الحوالي مع 4 من أبنائه في يوليو الماضي

Linkedin
Google plus
whatsapp
الاثنين، 11-02-2019 الساعة 21:11

قال حساب "معتقلي الرأي" المعني بمتابعة قضايا المعتقلين في السعودية، على موقع "تويتر"، اليوم الاثنين، إن سلطات الرياض أفرجت عن إبراهيم الحوالي، أصغر أبناء الداعية سفر الحوالي بعد اعتقال دام نحو سبعة شهور.

وذكر الحساب أن الإفراج جاء مشروطاً بعد تعهد أحد كبار عائلة الحوالي بإحضار إبراهيم للتحقيق متى ما طلبته السلطات.

وأوضح الحساب أن السلطات السعودية مددت اعتقال الشيخ الحوالي وبقية أبنائه (لم تحدد المدة)، مبيناً أن أبناء الحوالي المعتقلين حالياً ثلاثة؛ هم: عبد الرحيم، وعبد الله، وعبد الرحمن.

يذكر أن السلطات السعودية اعتقلت الشيخ الحوالي وشقيقه وأربعة من أبنائه، وأحد أقاربه، في يوليو الماضي، وذلك بعد أيام من تداول كتاب منسوب للحوالي (المسلمون والحضارة الغربية) عبر مواقع التواصل الاجتماعي، يحمل نقداً لاذعاً للأسرة الحاكمة في السعودية.

وأثار خبر الإفراج عن إبراهيم الحوالي ضجة بين الناشطين السعوديين، معتبرين أن ما تعرض له ظلم، والإفراج عنه أحد أبسط حقوقه، وليس "منة" من السلطات.

ومنذ وصول بن سلمان لمنصب ولي العهد في 21 يونيو 2017، شنت السلطات السعودية حملة اعتقالات طالت آلاف الشخصيات البارزة والدعاة والنشطاء والمثقفين، وألقتهم في السجون بتهم سياسية، منها ما هو متعلق بالإرهاب.

وفي سبتمبر من العام الماضي، كشفت مصادر مطلعة لموقع "الخليج أونلاين"، أن عدد معتقلي الرأي في السعودية بلغ أكثر من 3 آلاف معتقل منذ سبتمبر 2017، يشمل أشخاصاً من فئات المجتمع كافة.

مكة المكرمة