السلطات السعودية تماطل في محاكمة حسن المالكي وتتجاهل ابنه

الرابط المختصرhttp://khaleej.online/gMxMw1

المالكي معتقل منذ سبتمبر 2017

Linkedin
Google plus
whatsapp
السبت، 11-05-2019 الساعة 16:14

قال حساب "معتقلي الرأي" على تويتر، إن السلطات السعودية تماطل في محاكمة أحد المعتقلين السعوديين وابنه الذي اعتقل لتضامنه مع والده.

وذكر "معتقلي الرأي" المهتم بنشر أخبار المعتقلين في السعودية، اليوم السبت، أن "سلطات المملكة تواصل المماطلة في محاكمة الدكتور حسن فرحان المالكي، وتتجاهل ملف ابنه العباس المالكي بشكل تام".

وأضاف الحساب: إن "العباس المالكي معتقل فقط بسبب نشر تغريدات عن اعتقال والده!!".

والمالكي الأب معتقل منذ سبتمبر 2017 بسبب انتقاده للسياسة السعودية، إذ يعتبر حسن فرحان المالكي أحد أكثر المتحدثين إثارة للجدل في المملكة. 

وكانت السلطات السعودية قد اعتقلت المالكي في أكتوبر من العام 2014 قبل أن تفرج عنه، لكنه بقي ممنوعاً من السفر خارج المملكة.

وأمس الجمعة، كشف الحساب ذاته أن السلطات في المملكة أجلت محاكمة 15 معتقلاً، كان من المزمع عقدها نهاية شهر أبريل الماضي.

وقال القائمون على الحساب في تغريدة على "تويتر" إن السلطات السعودية أجلت محاكمة 15 على الأقل من معتقلي الرأي، "من دون سبب، وتم تحويل عدد منهم إلى العزل الانفرادي".

وفي تغريدة أخرى كشف الحساب عن فرض السلطات السعودية "تضييقاً على عدد كبير من المعتقلين في سجن الحاير منذ مطلع رمضان الحالي، وخاصة فيما يتعلق بزيادة درجة التبريد في جهاز التكييف بشكل تسبب لبعضهم بأمراض وآلام شديدة في المفاصل".

وكان عبد الله العودة، نجل الداعية السعودي المعتقل سلمان العودة، كشف في الأول من شهر مايو الجاري، أن محاكمة والده التي طالبت فيها النيابة العامة بإعدامه، قد أُجلت.

وشهدت المملكة، خلال العامين الماضيين، أكبر حملة اعتقال طالت المئات من النشطاء والحقوقيين، الذين حاولوا التعبير عن رأيهم الذي يعارض ما تشهده السعودية من تغييرات، وسط مطالبات حقوقية بالكشف عن مصيرهم وتوفير العدالة لهم.

وتعرّض هؤلاء المعتقلون لأشد أنواع الانتهاكات الجسدية والمعنوية؛ منها التعذيب، والحبس الانفرادي، ومنع أفراد عوائلهم من السفر.
 

مكة المكرمة