السودان.. "نداء رمضان" يدعو للإفطار أمام القيادة العامة للجيش

الرابط المختصرhttp://khaleej.online/Lr1B3P

منذ أشهر يواصل السودانيون احتجاجاتهم

Linkedin
Google plus
whatsapp
الثلاثاء، 07-05-2019 الساعة 18:26

وجه تجمُّع المهنيين السودانيين، أحد أركان "قوى إعلان الحرية والتغيير" الممثِّلة للمحتجين في السودان، بأن يكون موقع القيادة العامة للجيش، في العاصمة الخرطوم، مكاناً للإفطار، وتغطية مكان الاعتصام بمآدب الطعام للصائمين.

وقال التجمع في توجيهه تحت عنوان "نداء رمضان"، نشره على وسائل التواصل الاجتماعي، وتابعه "الخليج أونلاين": "ندعوكم اليوم أن تجعلوا من القيادة العامة وجهتكم للإفطار، مساهمةً في تغطية ميدان الاعتصام الذي يحوي مئات الآلاف من المعتصمين".

ونبه التجمع أن تشمل المناطق المستهدفة بالمساهمات: "شارع البلدية، شارع الجمهورية، امتداد شرق شارع الجامعة، وجمهورية أعالي النفق".

وذكر أن هذا الإفطار يأتي "امتداداً لملاحم التعاضد والتكافل وروح الخير التي ظل الشعب السوداني يسطرها ريفاً وحضراً، والتي تتجلى بصورة أكثر بهاءً في شهر رمضان المعظم".

لا مفاوضات جديدة

من جهة أخرى أكد التجمع عدم وجود أي "تفاوض أو جلسات" تجريها قوى إعلان الحرية والتغيير مع المجلس العسكري، مشدداً بالقول إن على المجلس العسكري أن يرد على مقترح هياكل حكم ومسودة دستورية تقدمت بها القوى في وقت سابق.  

وذكر التجمع أن شخصيات عامة اقترحت أن تكون وسيطاً، وقدمت مقترحاً فيه مجلسان، واحد للحكم وآخر باسم مجلس الأمن القومي، مشيراً إلى أن المجلسين يرأسهما المجلس العسكري.

وقال إن القضاء في المجلسين "غير مستقل ويتبع للمجلس التنفيذي"، مبيناً أن التجمع ما زال يدرس المجلسين لإعطاء الرد.

وتابع يقول إن التجمع وحلفاءه يسمعون ويدرسون جميع المقترحات المقدمة إليهم، مشدداً على أنهم ما زالوا متمسكين "بإعلان الحرية والتغيير الذي يطالب بمجلس سيادي واحد بتمثيل عسكري محدود، وهو مطلب الجماهير. وفي انتظار رد المجلس العسكري إيجاباً أو سلباً للتحرك في خطوة جديدة. وندعوه للانحياز للمطلب الشعبي وتسليم السلطة للمدنيين".

جدير بالذكر أن "قوى إعلان الحرية والتغيير" تضم تحالفات: "نداء السودان" و"الإجماع الوطني" و"التجمع الاتحادي"، و"القوى المدنية".

وتطالب "قوى إعلان الحرية والتغيير" بـ"مجلس رئاسي مدني" يضطلع بالمهام السيادية خلال الفترة الانتقالية، و"مجلس تشريعي مدني"، و"مجلس وزراء مدني مصغر" من الكفاءات الوطنية، لأداء المهام التنفيذية.

وتشكَّل المجلس العسكري بعد عزل الجيش عمر البشير من الرئاسة، في 11 أبريل، بعد ثلاثين عاماً في الحكم، تحت وطأة احتجاجات شعبية مستمرة منذ أشهر.

مكة المكرمة