السودان.. وفاة أحد مصابي الاحتجاجات متأثراً بجراحه

الرابط المختصرhttp://khaleej.online/GBYXQV

تواجه القوات الحكومية المتظاهرين السودانيين بالقوة

Linkedin
Google plus
whatsapp
الاثنين، 21-01-2019 الساعة 21:21

أعلنت مجموعة تنظم التظاهرات المناهضة للحكومة السودانية، اليوم الاثنين، وفاة أحد مصابي الاحتجاجات، الذي كان يخضع للعلاج منذ الخميس الماضي.

جاء ذلك في بيان أصدرته "لجنة أطباء السودان المركزية"، المنضوية في "اتحاد المهنيين السودانيين" المنظم للاحتجاجات.

وقالت "لجنة أطباء السودان المركزية": إن "القتيل ويدعى الفاتح عمر النمير (طالب جامعي) توفي مساء الاثنين متأثراً بجراح ألمّت به إثر طلق ناري بالرأس أثناء مشاركته في احتجاجات حي (بري) شرقي العاصمة الخرطوم الخميس الماضي".

والنمير هو رابع متظاهر تعلن اللجنة عن مقتله في احتجاجات الخميس.

بدورهم تداول ناشطون في مواقع التواصل الاجتماعي صوراً وفيديوهات لـ"النمير" وهو يخضع للعلاج بمستشفى "رويال كير" بحي بري، من إصابة بطلق ناري في إحدى عينيه.

وكان الرئيس السوداني عمر البشير اتهم، أمس الأحد، "مندسين ومخربين" من حركات مسلحة متمردة بقتل المحتجين داخل المظاهرات؛ بهدف تأجيج الصراع والفتنة في البلاد.

وحول هوية هؤلاء "المندسين والمخربين"، قال الرئيس السوداني، خلال خطاب جماهيري أمام أتباع طرق صوفية في ولاية النيل الأبيض (جنوب): إن "بعض المقبوض عليهم تابعون لحركة جيش تحرير السودان/فصيل عبد الواحد نور (المتمردة)، واعترفوا بأن لديهم توجيهات بقتل المتظاهرين لتأجيج الصراع والفتنة".

في السياق ذاته، اتهمت الحكومة السودانية، اليوم الاثنين "الحزب الشيوعي" (معارض) وحركة "جيش تحرير السودان/ فصيل عبد الواحد نور" بإدارة "تحركات" خلال الاحتجاجات الحالية لضرب استقرار وأمن البلاد.

ويشهد السودان منذ 19 ديسمبر الماضي، احتجاجات تندد بتدهور الأوضاع المعيشية وتطالب بإسقاط نظام البشير.

وسقط خلال الاحتجاجات 26 قتيلاً، حسب أحدث إحصاء حكومي، في حين تقول منظمة "العفو" الدولية إن عددهم 40 قتيلاً.

مكة المكرمة