السودان يكذّب إعلام السعودية ويستعد لاستقبال وفد قطري

الرابط المختصرhttp://khaleej.online/gEdEQW

المتحدث باسم المجلس العسكري الانتقالي السوداني شمس الدين كباشي

Linkedin
Google plus
whatsapp
الخميس، 18-04-2019 الساعة 08:45

وقت التحديث:

الخميس، 18-04-2019 الساعة 13:21

كذّب المجلس العسكري الانتقالي السوداني الأخبار التي تناقلتها وسائل إعلامية سعودية وأخرى قريبة منها، والتي تزعم رفض السودان استقبال وفد قطري برئاسة وزير الخارجية الشيخ محمد بن عبد الرحمن آل ثاني، مؤكداً أن ترتيبات تجري لزيارة وفد قطري رفيع المستوى للخرطوم.

وأكد المتحدث باسم المجلس، الفريق الركن شمس الدين كباشي، في بيان له اليوم الخميس، أن المجلس ينفي بشكل قاطع، صحة ما يُتداول بخصوص منع وفد قطري من زيارة البلاد.

وقال كباشي: "نؤكد عدم وصول أية طائرة قطرية للأراضي السودانية، وما يتم تداوله عار من الصحة تماماً".

من جهتها، نفت وزارة الخارجية السودانية ما لفقته قناة "العربية" السعودية، ونقلت وكالة الأنباء الرسمية "سونا"، عن السفير بابكر الصديق محمد الأمين، الناطق الرسمي باسم الوزارة، أن الترتيبات تجري لزيارة وفد قطري رفيع المستوى للخرطوم.

ونقلت شبكة "روسيا اليوم" عن الخارجية السودانية، أن الوزارة: "ترجو من إحدى القنوات الفضائية أن تنفي ما نقلته من أن السودان رفض استقبال وفد قطري برئاسة نائب رئيس الوزراء وزير الخارجية، وتوضح الوزارة أن الترتيبات تجري لزيارة وفد قطري رفيع المستوى للخرطوم".

وفي 11 أبريل الجاري، عزل الجيش عمر البشير من الرئاسة، بعد ثلاثة عقود من حكمه البلاد، على وقع احتجاجات شعبية متواصلة منذ نهاية العام الماضي.

وروجت، أمس الأربعاء، قناة "العربية" السعودية ووسائل إعلامية قريبة من المملكة، خاصةً المصرية منها، خبراً مفبركاً يزعم منع المجلس العسكري في السودان استقبال وفد قطري برئاسة وزير الخارجية، دون نسبه إلى أي مصادر رسمية سودانية، وهو ما يعد سقوطاً مهنياً جديداً للقناة التي دأبت على الفبركات الإعلامية في كل ما يخص الشأن القطري.

ويُعد ترويج الأخبار المفبركة وغير الدقيقة إحدى أدوات إعلام دول حصار قطر (السعودية والإمارات والبحرين ومصر) في تضليل الرأي العام العربي والدولي بكل ما يتعلق بالدوحة، وقد كان اختراق وكالتها الإعلامية الرسمية "قنا" في مايو 2017، وبث تصريحات مفبركة لأميرها الشيخ تميم بن حمد آل ثاني، دليلاً واضحاً على ذلك.

وفي الخامس من يونيو 2017، فرضت كل من السعودية والإمارات والبحرين ومصر حصاراً برياً وجوياً وبحرياً على قطر؛ بحجة دعم الأخيرة للإرهاب، وهو ما نفته الدوحة بشدة، متحديةً هذه الدول بتقديم دليل على صدق دعواها، واتهمت الرباعي بالسعي إلى فرض الوصاية على قرارها الوطني.

مكة المكرمة