السودان يوقع اتفاق تسوية مع أسر ضحايا المدمرة "كول"

الرابط المختصرhttp://khaleej.online/bxXd8W

قتل في تفجير المدمرة كول 17 بحاراً أمريكياً (أرشيفية)

Linkedin
Google plus
whatsapp
الخميس، 13-02-2020 الساعة 17:37

أعلنت وزارة العدل السودانية، اليوم الخميس، توقيع اتفاقية تسوية مع أسر ضحايا حادثة تفجير المدمرة الأمريكية "كول" عام 2000، لاستيفاء شروط إزالة اسم البلاد من قائمة الدول الراعية للإرهاب.

جاء ذلك في بيان صادر عن الوزارة جاء فيه: إنه "في إطار جهود الحكومة الانتقالية لإزالة اسم البلاد من القائمة الأمريكية الخاصة بالدول الراعية للإرهاب، تم في 7 فبراير الجاري، توقيع اتفاقية تسوية مع أسر وضحايا حادثة تفجير المدمرة الأمريكية كول، التي لا تزال إجراءات التقاضي فيها ضد السودان مستمرة أمام المحاكم الأمريكية".

وأضاف: "تم التأكيد صراحة في الاتفاقية على عدم مسؤولية الحكومة عن هذه الحادثة أو أي حوادث أخرى".

وتابع البيان أن الحكومة "دخلت هذه التسوية انطلاقاً من الحرص على تسوية مزاعم الإرهاب التاريخية التي خلّفها النظام المباد، بغرض استيفاء شروط الإدارة الأمريكية لحذف اسم السودان من قائمة الدول الراعية للإرهاب".

وكان رجلان قد فجرا، في أكتوبر عام 2000، قارباً مطاطياً مليئاً بالمتفجرات قرب المدمرة المزودة بصواريخ موجهة بينما كانت تتزود بالوقود في ميناء عدن جنوبي اليمن، مما أحدث فجوة فيها.

وقتل في التفجير 17 بحاراً أمريكياً، في حين أعلن منفذا العملية أنهما ينتميان إلى تنظيم القاعدة.

ولا تزال إجراءات التقاضي في قضية مقتل البحارة ضد السودان مستمرة أمام القضاء الأمريكي، بعد أن قالت محكمة أمريكية، عام 2014، إن دعم السودان لتنظيم "القاعدة" أدى إلى مقتل 17 أمريكياً في هجوم "كول".

وفي مارس 2019، قال رئيس وفد الكونغرس الأمريكي إلى السودان، غوس بيليراكس: إن "واشنطن ستتفاوض مع الخرطوم في المرحلة الثانية من الحوار الثنائي بشأن دفع تعويضات في ادعاءات وأحكام ضد السودان متعلقة بهجمات إرهابية، من ذلك أحكام محكمة أمريكية تتعلق بتفجير السفارتين الأمريكيتين في دار السلام ونيروبي، عام 1989، والهجوم على المدمرة الأمريكية كول عام 2000".

ورفعت إدارة الرئيس الأمريكي، دونالد ترامب، في 6 أكتوبر 2017، عقوبات اقتصادية وحظراً تجارياً كان مفروضاً على السودان منذ 1997، لكنها لم ترفع اسم السودان من قائمة ما تعتبرها "دولاً راعية للإرهاب"، المدرج عليها منذ 1993، لاستضافته الزعيم الراحل لتنظيم القاعدة، أسامة بن لادن.

مكة المكرمة