السيستاني: مواجهة الفساد والفشل بالدولة أصعب من قتال "داعش"

الرابط المختصرhttp://khaleej.online/M3DWkB

أكد وجود فشل في إدارة البلد

Linkedin
Google plus
whatsapp
الجمعة، 13-12-2019 الساعة 14:28

قال المرجع الشيعي الأعلى في العراق علي السيستاني، اليوم الجمعة، إن معركة الإصلاح تأخرت طويلاً، ومواجهة الفساد والفشل بإدارة الدولة معركة أشد من القتال ضد تنظيم "داعش"، في ظل استمرار المظاهرات والقمع في البلاد.

ونقل أحمد الصافي ممثل السيستاني عنه في خطبة الجمعة: "إنّ أمامكم اليوم معركة مصيرية أخرى، وهي (معركة الإصلاح) والعمل على إنهاء حقبة طويلة من الفساد والفشل في إدارة البلد".

وأضاف: "من المؤكّد أن اتّباع الأساليب السلمية هو الشرط الأساس للانتصار فيها، ومما يدعو إلى التفاؤل هو أن معظم المشاركين في التظاهرات والاعتصامات الجارية يدركون مدى أهمية سلميّتها وخلوها من العنف والفوضى والإضرار بمصالح المواطنين".

واندلعت الاحتجاجات في العراق مطلع أكتوبر الماضي، وتخللتها أعمال عنف واسعة النطاق، تسببت بمقتل أكثر من 400 متظاهر وأصيب أكثر من 18 ألفاً آخرين.

والغالبية العظمى من الضحايا هم من المحتجين، وسقطوا، وفق المتظاهرين وتقارير حقوقية دولية، في مواجهات مع قوات الأمن ومسلحين من فصائل "الحشد الشعبي" لهم صلات مع إيران، المرتبطة بعلاقات وثيقة مع الأحزاب الشيعية الحاكمة في بغداد، لكن "الحشد" ينفي أي دور له في قتل المحتجين.

ويطالب المتظاهرون بتغيير شامل للحكومة وإجراء انتخابات نزيهة لا تشارك بها الوجوه السياسية التي شهدتها العملية السياسية منذ 2003.

مكة المكرمة