السيسي: أمن السعودية جزء من أمن مصر القومي

الرابط المختصرhttp://khaleej.online/aDyYNQ

السيسي استقبل في القاهرة الوفد السعودي

Linkedin
whatsapp
الخميس، 17-06-2021 الساعة 22:09

- ماذا دار في لقاء السيسي مع وزير التجارة السعودي؟

بحثا دعم مجلس الأعمال المصري السعودي، وفرص الاستثمار المتاحة، والمشروعات المشتركة الجديدة.

- ماذا قال الوزير السعودي حول مصر؟

أشاد بدور مصر المحوري بالمنطقة، مؤكداً أنها دعامة رئيسية للأمن والاستقرار بالوطن العربي.

شدد الرئيس المصري عبد الفتاح السيسي، اليوم الخميس، على موقف بلاده الداعم لأمن واستقرار السعودية، والذي اعتبره جزءاً من أمن بلاده القومي.

جاء ذلك خلال استقبال السيسي وزير التجارة السعودي ماجد بن عبد الله القصبي، بحضور هالة السعيد وزيرة التخطيط والتنمية الاقتصادية، ونيفين جامع وزيرة التجارة والصناعة، وأسامة نقلي السفير السعودي بالقاهرة، وبندر العامري رئيس مجلس الأعمال المصري-السعودي.

وذكر المتحدث الرسمي باسم رئاسة الجمهورية المصرية بسام راضي، في بيان، أن السيسي طلب نقل تحياته إلى العاهل السعودي الملك سلمان بن عبد العزيز، وولي العهد الأمير محمد بن سلمان، مؤكداً "أن موقف مصر الثابت من دعم أمن واستقرار المملكة يعتبر جزءاً من أمن مصر القومي".

وأضاف راضي: "اللقاء شهد التباحث حول سبل دعم مجلس الأعمال المصري السعودي، ودوره الهام في زيادة التواصل والتفاعل بين رجال الأعمال في البلدين، كما استعراض فرص الاستثمار المتاحة، وبحث المشروعات المشتركة الجديدة".

وأشار إلى "التوافق بشأن ضرورة الاستمرار في دورية انعقاد اللجنة المشتركة بين الجانبين لبحث سبل تعزيز العلاقات الاقتصادية والاستثمارية والتجارية بين البلدين".

بدوره ثمن وزير التجارة السعودي ماجد بن عبد الله القصبي، "دور مصر المحوري بالمنطقة، وما تمثله من دعامة رئيسية للأمن والاستقرار بالوطن العربي".

وأشاد بـ"النهضة التنموية الشاملة التي تشهدها مصر بقيادة الرئيس السيسي، خلال السنوات الماضية، منذ بدء عملية الإصلاح الاقتصادي وتوفير مناخ جاذب للاستثمار وتعزيز بيئة الأعمال، ثم إقامة المشروعات الكبرى الجاري تنفيذها في مختلف ربوع مصر".

وقال: إن "هذا أحدث نقلة نوعية لافتة في كافة نواحي الحياة في مصر، وهو ما انعكس على حرص رجال الأعمال السعوديين على زيادة استثماراتهم في البلاد على ضوء ما يلمسونه من تطور كبير وجاد في مناخ الاستثمار".

والاثنين الماضي، أكدت مصر والمملكة العربية السعودية عزمهما على تعزيز التجارة البينية، على هامش أعمال الدورة الـ17 من اللجنة السعودية المصرية المشتركة بالقاهرة، بحضور حكومي رفيع من مختلف القطاعات في البلدين.

ويشهد التبادل التجاري بين البلدين نمواً وزيادة مطردة عاماً بعد عام، تخطت قيمته 5.5 مليار دولار حتى 2020.

مكة المكرمة