السيسي يتلاعب بالدستور ويجدد حالة الطوارئ 3 أشهر

الرابط المختصرhttp://khaleej.online/GeMNrE

فُرضت حالة الطوارئ في عموم البلاد عام 2017

Linkedin
Google plus
whatsapp
الخميس، 25-04-2019 الساعة 14:11

أعلن الرئيس المصري عبد الفتاح السيسي فرض حالة الطوارئ في عموم البلاد، مدة ثلاثة أشهر تبدأ من اليوم الخميس، في ظل إقرار تعديلات دستورية تسمح ببقائه في السلطة حتى عام 2024، ثم إعادة انتخابه 6 سنوات أخرى.

وكانت حالة الطوارئ قد انتهت في الـ14 من أبريل الجاري، بعد قرار قضى بتمديدها بداية من 15 يناير الماضي.

ويسمح الدستور المصري بفرض حالة الطوارئ ثلاثة أشهر، وتجديدها ثلاثة أشهر أخرى، لتصبح المدة الإجمالية ستة أشهر فقط.

ولكن السيسي يتلاعب بالدستور؛ إذ اعتاد ترك فاصل زمني بعد تلك المدة، قد يكون يوماً واحداً أو عدة أيام، ثم يفرض حالة الطوارئ من جديدٍ ثلاثة أشهر، ثم يجددها ثلاثة أخرى.

ويستمر فرض حالة الطوارئ في مصر منذ أبريل 2017؛ إثر هجمات استهدفت عدة كنائس، راح ضحيتها عشرات من الأقباط المصريين.

ونشرت الجريدة الرسمية قرار السيسي في الساعات الأولى من صباح اليوم، حيث جاء في قرار الإعلان أن "القوات المسلحة والشرطة تتولى اتخاذ ما يلزم، لمواجهة أخطار الإرهاب وتمويله، وحفظ الأمن بجميع أنحاء البلاد، وحماية الممتلكات العامة والخاصة، وحفظ أرواح المواطنين".

وأضاف القرار: "يفوَّض رئيس مجلس الوزراء في اختصاصات رئيس الجمهورية، المنصوص عليها بقانون حالة الطوارئ".

وأشار إلى أنه "يعاقَب بالسجن كلُّ من يخالف الأوامر الصادرة من رئيس الجمهورية، بالتطبيق لأحكام القانون".

يشار إلى أن حالة الطوارئ كانت مفروضة على مناطق في شمالي سيناء، منذ أكتوبر عام 2014.

في حين يمنح القانون المنظِّم لحالة الطوارئ صلاحيات واسعة للسلطة التنفيذية، منها وضع قيود على حرية الاجتماع والانتقال، ومراقبة الصحف، والأمر بفرض الحراسة، وإخلاء بعض المناطق أو عزلها.

ومن الناحية العملية، استُخدم قانون الطوارئ في منع الوصول إلى عدد من المواقع على الإنترنت، وإحالة متهمين إلى محكمة أمن الدولة العليا، لاختصار درجات التقاضي.

وتنص اللائحة الداخلية لمجلس النواب المصري على ضرورة موافقة ثلثي أعضاء المجلس على فرض أو تمديد حالة الطوارئ في غضون سبعة أيام من صدور القرار.

وتشهد مصر منذ وصول العسكر إلى حكم البلاد عام 2013 بانقلاب دموي، انتهاكات واسعة لحقوق الإنسان، وعمليات إعدام بتهم متنوعة، وانتقادات واسعة لمنظمات حقوقية ودولية.

مكة المكرمة