الشرطة المصرية تقتل سيدة وتعتقل 8 من جماعة الإخوان

الأمن المصري (أرشيفية)

الأمن المصري (أرشيفية)

Linkedin
Google plus
whatsapp
الجمعة، 17-03-2017 الساعة 09:16


قتلت الشرطة المصرية مواطنة خلال محاولتها توقيف 8 من عناصر جماعة الإخوان المسلمين، شرقي العاصمة القاهرة.

وقالت وزارة الداخلية المصرية، في بيان الخميس، إن سيدة قتلت خلال مداهمة لقاء تنظيمي لعناصر وقيادات "الإخوان" شرقي القاهرة، في حين اعتقل 8 من جبهة القيادي محمد كمال، الذي قتلته الشرطة في أكتوبر/تشرين الأول الماضي.

وحمَّلت الشرطة اثنين ممن كانوا في الاجتماع مسؤولية قتل السيدة، قائلة إنهما "أطلقا الأعيرة النارية خلال محاولتهما القفز من إحدى الشرفات، فأصابا السيدة بطلق ناري بالرأس، قبل أن يتم اعتقالهما".

اقرأ أيضاً

"متعاطف مع الإخوان".. تهمة جديدة في القاموس المصري الرسمي

واتهمهت الداخلية المعتقلين، ومن أبرزهم طارق رضوان، بـ "العمل على تصعيد الحراك المسلّح في الفترة المقبلة، وإعادة تشكيل جناحهم العسكري"، مشيرة إلى أنها أحالت الواقعة للنيابة المصرية.

وتتهم السلطات المصرية جماعة الإخوان (صنفتها إرهابية) بممارسة العنف المسلّح ضد رجال الأمن، في حين تنفي الجماعة هذه الاتهامات جملة وتفصيلاً.

ومنذ إطاحة الجيش بمحمد مرسي -أول رئيس مدني منتخب في تاريخ مصر- في يوليو/تموز 2013، تشنّ السلطات حملة قمع واعتقال غير مسبوقة بحق الجماعة.

وتواجه السلطات المصرية اتهامات محلية ودولية باعتقال وقتل الآلاف من أعضاء الجماعة خارج نطاق القانون، لكنها تنفي هذه الاتهامات، وتؤكد أن جميع المعتقلين يواجهون محاكمات قضائية، وأن كل القتلى سقطوا خلال مواجهات من الشرطة.

مكة المكرمة