الظواهري يدعو للجهاد: "تل أبيب" أرض للمسلمين

أيمن الظواهري زعيم تنظيم القاعدة

أيمن الظواهري زعيم تنظيم القاعدة

Linkedin
Google plus
whatsapp
الاثنين، 14-05-2018 الساعة 11:26


دعا أيمن الظواهري، زعيم تنظيم "القاعدة"، إلى "الجهاد من أجل تحرير فلسطين"، قبيل الاحتفال بنقل السفارة الأمريكية للقدس المحتلة.

وجاءت دعوة الظواهري في تسجيل صوتي منسوب إليه نشرته مؤسّسة "السحاب"، ونقله موقع "سايت" المتخصّص في مراقبة المواقع "المتطرّفة"، بحسب ما نشر موقع "سي إن إن"، اليوم الاثنين.

وقال الظواهري، في الحلقة التاسعة من "رسائل مختصرة لأمة منتصرة"، التي جاءت بعنوان "تل أبيب أيضاً أرض المسلمين"، إنه لا يوجه حديثه إلى "باعة فلسطين، ولا الدول التي تدّعي أنها حامية العقيدة أو المدافعة عن المسلمين، بينما هم عملاء أعداء لهم".

اقرأ أيضاً :

الظواهري يدعو لـ"اجتثاث النظام" في مصر بالسلاح

وأضاف: "لكني أخاطب كل مسلم حرّ شريف، يجب أن نخوض معركة الوعي قبل معركة السلاح، ويجب أن نتحرّر من الأوهام، ويجب ألا يختلط علينا العدوّ من الصديق، ويجب أن ندرك مخطّطات الأعداء ولا نتراجع أمامها".

واعتبر الظواهري أن "كل دول العالم الإسلامي الأعضاء في الأمم المتحدة قد اعترفت بإسرائيل بتوقيعها على ميثاق الأمم المتحدة الذي يؤكّد وحدة وسلامة أراضي كل دولة من دولها بما فيها إسرائيل".

وقال: "أقام الكثير منهم العلاقات العلنيّة والسرية مع إسرائيل، ورضوا بأن تكون تل أبيب والقدس الغربية عاصمة لإسرائيل، رغم أنها أيضاً أرض إسلامية يحرم التفريط فيها لليهود".

وأضاف الظواهري أن الرئيس الأمريكي، دونالد ترامب، "كان واضحاً وصريحاً وكشف الوجه الحقيقي للصليبية المعاصرة التي لا يُجدي معها التراجع والمهادنة ولا يقاومها إلا الدعوة والجهاد".

وتابع بالقول: "ما نحتاجه اليوم لتحرير فلسطين وسائر ديار المسلمين هو أن نكفر بذلك النظام الطاغوتي الدولي المجرم، وأن نتّحد حول كلمة التوحيد، وأن نخوض معركة الدعوة والجهاد كأمة واحدة على جبهات متعدّدة، لا كجماعات متفرّقة متراجعة أمام إملاءات أكابر المجرمين".

مكة المكرمة